تلفزيون دبي يكشف مؤامرات الدوحة منذ 20 عاماً

كشف تلفزيون دبي في تقرير له أن  مؤامرات الدوحة وتجاوزاتها تعود إلى أكثر من  20 سنة  مضت ، مشيرا الى ان انشقاق قطر عن الصف الخليجي وسعيها لتفخيخ مسيرة دول المجلس بمؤامراتها المتتالية ليس  أمرا جديدا.

وأضاف التقرير أنه على الرغم من مؤامرات الدوحة والخلافات بشأنها  إلا ان الصبر  الخليجي كان حاضرا على الدوام، حتى أوصلت قطر الجميع إلى نقطة اللاسكوت عن التجاوزات التي أشعلت وعبثت بمصير  الكثير من شعوب العالم.

وأوضح أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه  أراد  أن يحقق  تجاه قطر مقولة "انصر أخاك ظالما او مظلوما " ، أي تعيده الى جادة الصواب إن كان ظالما معتديا ، وهو ما سلكته الدبلوماسية الخليجية طوال السنوات العشرين الماضية مع الصغيرة قطر، كاشفاً أن الشيخ زايد رحمة الله أراد ان يغرس في عقولهم أهمية مجلس التعاون والالتفاف حول بعضهم البعض في جميع المواقف، لكنهم صموا آذانهم فلا يسمعون بها ، فإنها لا تعمي الابصار ولكن تعمي القلوب التي في الصدور.

واكد التقرير ان إرادة الله وحدها هي التي أمدت الدول الخليجية الصبر وتحملت إرهاب قطر ومؤامراتها وحملها للإرهاب سفاحاً ممن أكثروا في الارض الفساد.، ثم عاد الصبر محلقا بيننا تارة يوشك على النفاد وتارة يعظم في قلوبنا والدماء تسيل في سوريا والعراق وليبيا واليمن ومصر وفي كل مكان ، وعندما نبحث عن الايادي الآثمة نسمع إفكا عجبا، مشيرا إلى أن سنوات الصبر والشكوك مضت  وبدل الثعبان جلده الأبيض بالأسود ليعلن مرحلة الفجور  بعدما سئم منه الكذب.

وألمح التقرير إلى  أنه ولما كانت المقاطعة والبعد حتى نغنم راحة البال بعيدا عن ضجيج الاعلام خرج علينا زبانية قطر ببهتان عظيم، ويعلم العالم جميعا من يعمل عند من، ويعلمون من هو الكذاب الاشر.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات