تنسيق

السيسي وشكري يستعرضان الأزمة الليبية مع مسؤول جزائري

عقد كل من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ووزير الخارجية المصري سامح شكري جلسة مباحثات مع وزير الخارجية الجزائري عبدالقادر مساهل في إطار زيارته الرسمية الحالية للقاهرة تطرقوا فيها إلى مستجدات الأزمة في ليبيا.

وقال الناطق الرسمي لوزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد إن وزيري الخارجية استعرضا مستجدات الأزمة الليبية ونتائج اتصالات بلديهما مع مختلف الأطراف، حيث أطلع الوزير الجزائري نظيره المصري على نتائج زيارة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبي فايز السراج الأخيرة لبلاده.

كما استعرض شكري جهود القاهرة لتقريب وجهات النظر ورأب الصدع بين القيادات الليبية فضلاً عن نتائج لقاءاته مع السراج وقائد الجيش الليبي خليفة حفتر خلال زيارته الأخيرة لباريس، مؤكداً أن الحل السياسي القائم على اتفاق الصخيرات هو الحل الوحيد للأزمة في ليبيا.

وشدد على ضرورة تنسيق المواقف بين مصر والجزائر باعتبارهما دول جوار مباشر لليبيا والأكثر تأثراً بتدهور الأوضاع فيها، منوهاً بأن استقرار ليبيا هو ضمان لأمن واستقرار البلدين.

وفي وقت لاحق بحث السيسي مع مساهل القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك ومن بينها تطورات الأوضاع في ليبيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات