مبادرة مصرية بمجلس الأمن لمنع حصول الإرهابيين على السلاح

أعلن الناطق باسم الخارجية المصرية المستشار أحمد أبو زيد، أنه سيتم خلال رئاسة بلاده لمجلس الأمن والتي بدأت أمس، لمدة شهر، مناقشة مبادرة مطروحة من جانب القاهرة حول منع حصول الإرهابيين على الأسلحة.

وقال أبو زيد في تصريح له أمس، إن مصر تترأس المجلس للمرة الثانية منذ انتخابها عضواً بمجلس الأمن الدولي في 2016، لافتاً النظر إلى أن الدولة التي تترأس مجلس الأمن يكون لديها مبادرات يتم طرحها.

وأوضح أن هذه هي المرة الأولى التي يتعامل فيها المجلس مع موضوع حصول الإرهابيين على السلاح، مؤكداً أن المبادرة هي توجيه رسالة للمجتمع الدولي بضرورة الالتزام بقرارات مجلس الأمن وخاصة القرار رقم 2253 الصادر عام 2015 الذي يتناول جهود منع الإرهابيين من الحصول على السلاح. وأشار أبو زيد إلى أن رئاسة مصر للمجلس تتزامن أيضاً مع رئاسة مصر للجنة مكافحة الإرهاب، موضحاً أن المجلس سيعقد خلال رئاسة مصر له جلسة حول نظام العقوبات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات