الإمارات ومصر تدينان هجوم القطيف الإرهابي

دانت دولة الإمارات بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف دورية أمن في حي المسورة في محافظة القطيف السعودية وأسفر عن استشهاد رجل أمن سعودي وإصابة ستة آخرين. كما دانت مصر بأشد العبارات الهجوم الإرهابي.

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان إن دولة الإمارات إذ تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية ورفضها المبدئي والدائم لجميع أشكال العنف، وشددت على أن مثل هذه الأعمال الإرهابية الجبانة لن تنال من عزيمة شعب المملكة العربية السعودية وإصراره على مواصلة التصدي بكل حسم للإرهاب الذي لا وطن له ولا دين ولا أخلاق، مؤكدة أن هذا الحادث الإرهابي يتنافى تماماً مع كل المبادئ والقيم الإنسانية والدينية. كما عبّرت الوزارة في ختام بيانها عن تعازي دولة الإمارات لعائلة الشهيد ولحكومة وشعب المملكة العربية السعودية، وأمنياتها بالشفاء العاجل للجرحى.

تضامن مصري

من جهتها أكدت الخارجية المصرية في بيان لها تضامن مصر ووقوفها إلى جانب السعودية في مواجهة الإرهاب والتطرف الذي يستهدف زعزعة أمنها واستقرارها، ودعمها لكافة ما تتخذه السعودية من إجراءات لوأد مخططات التنظيمات والخلايا الإرهابية حماية لأمنها وحفاظاً على سلامة مواطنيها.

رؤىة شاملة

وجدد البيان التأكيد على ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي لمكافحة ظاهرة الإرهاب والتطرف، مشدداً على أهمية إيجاد رؤية شاملة لوقف انتشار هذه الظاهرة، والتصدي لمموليها، وأدوات نشرها وترويجها. وأعربت الخارجية المصرية عن خالص تعازيها لأسرة الشهيد وتمنياتها للمصابين بالشفاء العاجل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات