جهود دبلوماسية عربية لمواجهة قطر

انخرطت الإمارات والسعودية والبحرين والسعودية ومصر في جهود دبلوماسية حثيثة لتبيان أن حق المقاطعة حق سيادي للدول ومسعى لمحاصرة التآمر القطري حتى لا يتحول إلى مزيد من التخريب والعمليات الإرهابية.

وفندت الدول الأربع دعاوى قطر بشأن الحصار مؤكدة أن قرارها مقاطعة قطر «حق سيادي يهدف لحماية أمنها الوطني»، مشيرة إلى أنها اتخذت العديد من الإجراءات التي تراعي الحالات الإنسانية والصحية للمتضررين من المقاطعة.

وترافق مع تلك الجهود الكشف عن المزيد من الأدلة الدامغة التي تثبت استمرار تورط قطر في دعم العمليات التخريبية وإيواء التنظيمات الإرهابية وقادتها، وفيما زارت وفود من الدول الأربع عدداً من العواصم العربية والغربية وانهمكت في اتصالات حثيثة للتأكيد على ضرورة وقف قطر تمويل التنظيمات الإرهابية وطرد قادة تلك التنظيمات من أراضيها، وصلت قطر مراوغتها واستمرت في سياسة النكران بينما يواصل إعلامها سياسة التضليل والكذب والتجني.

وقالت مصادر إعلامية أن مكابرة قطر دفعت بالدول الأربع إلى التأكيد على مواقفها وتطويره وطالبت بالية مراقبة غربية لإجبار الدوحة على الالتزام بالمطلوبات، وتساءلت المصادر عن إن كانت قطر ستواصل سياسة المراوغة والاحتماء بإيران في ظل الأدلة الدامغة التي واجهتها بها الدول الأربع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات