الدوحة تعترف بالتدخل في البحرين والمنامة تستنكر

أعرب مجلس النواب البحريني عن رفضه القاطع واستنكاره للتدخلات السافرة في الشأن البحريني من قبل قطر، بهدف زعزعة الاستقرار، والإضرار بالنسيج الاجتماعي والوحدة الوطنية.

وأكّد المجلس أن ما يتكشف من حقائق دامغة، يثبت أن ما وقع من أحداث مؤسفة عام 2011 وحتى اليوم هو مؤامرة وليس حراكاً شعبياً، من خلال طابور خامس إيراني وبدعم من قطر، وما كشفته المكالمة الهاتفية التي اطلع عليها الرأي العام من تنسيق وتواصل ودعم من قطر مع الانقلابيين والإرهابيين.

وشدّد المجلس على أنّه من الواضح أن هناك مخططاً قطرياً موجهاً استغل ما يسمى «الربيع العربي» لقيادة محاولة انقلاب فاشلة قادها الإرهابيون بالتنسيق والدعم من قطر وإيران، مبدياً استغرابه من أن تصدر هذه الممارسات من النظام القطري الذي لم يراع حقوق الجوار والمصير المشترك وما نص عليه ميثاق مجلس التعاون الخليجي.

على صعيد متصل، أصدرت الخارجية القطرية بياناً للرد على تسجيل لمكالمة هاتفية دارت أثناء أزمة البحرين بين حمد بن خليفة العطية، مستشار أمير قطر، وحسن علي جمعة، أحد قيادات جمعية الوفاق البحرينية.

ولم ينفِ البيان القطري صحة التسريبات، وإنما زعم أن هذه المكالمة تأتي ضمن جهود الوساطة القطرية المعلومة حينها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات