الحوثيون يفضحون تآمر الدوحة

أكد وزير حوثي مناصرتهم لدولة قطر، معتبراً الدفاع عنها كالدفاع عن حليفتهم إيران. وقال حسن زيد الوزير الحوثي في حكومة الانقلابيين غير المعترف بها في العاصمة المختطفة صنعاء: «الدفاع عن قطر دفاع عن إيران مباشرة».

ويعتبر زيد من كبار السياسيين اليمنيين، ممن استماتوا على مدى سنوات دفاعا عن الحوثيين، ويرتبط معهم عقائدياً وطائفياً، وهو أحد المفاوضين البارزين في الوساطة القطرية بين المتمردين الحوثيين والحكومة اليمنية وقتها في حروب صعدة.

وامتدح وزير الشباب والرياضة الانقلابي ذكاء إيران في تشجيع تركيا على أن تكون في الواجهة عسكرياً، بهدف توسيع الشقة والخلاف بين المعسكر المراد توحيده ضد إيران، وأيضاً كي لا تعزز الاتهام لإيران بأنها تريد أن تتوسع، وتلتهم دول الخليج، كما ذكر في منشوره.

وقال زيد: «قطر وقعت اتفاقية دفاع مشترك مع إيران قبل أشهر، وبينهما حدود بحرية مشتركة على الخليج، ومن مصلحة إيران دعمها».

يذكر أن زيد، أمين عام حزب الحق من المقربين من حسن نصر الله زعيم ميليشيات حزب الله اللبنانية، ومن أبرز المؤيدين لثورة الخميني في إيران ومشروعها التوسعي على حساب دول المنطقة بغطاء مذهبي طائفي، وله دور بارز في تطوير الارتباط القائم بين ميليشيات الحوثي ونظام إيران وحوزاتها في قم، وساهم بشكل كبير في التأطير للفكر الحوثي الدخيل على المجتمع اليمني، كما يشرف على عدة معسكرات عسكرية نسائية في صنعاء، بتكليف من زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات