EMTC

مشاريع قطرية كلفتها 500 مليون دولار أسبوعياً عرضة للتوقف

أكدت صحيفة فايننشال تايمز أن المقاطعة التي أعلنتها السعودية والإمارات والبحرين ومصر و5 دول أخرى للدوحة بسبب دعمها الإرهاب وسياساتها المزعزعة للاستقرار، باتت تهدد وبشكل قوي استمرار الأعمال الإنشائية والبنية التحتية التي تناهز كلفتها 500 مليون دولار أسبوعياً لمشاريع قطر لاستضافة كأس العالم.

ونقلت الصحيفة عن فاروق سوسة كبير الاقتصاديين لدى مجموعة سيتي بنك في الشرق الأوسط قوله: «بات من المرجح أن تستمر هذه الأزمة لفترة من الزمن.

وفي مرحلة ما فإن القدرة على الاستمرار في التحضير لكأس العالم، الركيزة الأساسية للمشاريع في قطر، ستكون موضع شك». وأضاف بقوله:«إن أي قرار بسحب كأس العالم من قطر ستكون له تداعيات سلبية للغاية على قطاع الإنشاءات والقطاعات غير النفطية في قطر بشكل عام».

ويتضمن برنامج قطر إنفاق 200 مليار دولار على المشاريع المرتبطة بكأس العالم، بما فيها ثمانية استادات جديدة، ومرافق أخرى لكرة القدم. وفي الوقت الذي تختزن فيه معظم المواقع الإنشائية مواد بناء تكفي لشهرين، فإن المشكلة قد تتفاقم قريباً لدولة تعتمد بصورة كبيرة على الاستيراد.

يذكر أن معظم المواد مثل الحصى المجمع المستخدم في الإسمنت والبناء يأتي من سلسلة جبال الحجر في إمارة رأس الخيمة.

وثمة مواد أخرى مثل الحديد أو المعدات الميكانيكية تأتي غالبا عن طريق دبي، التي تعد مركزا تجاريا نشطاً يورد المنتجات لمختلف أنحاء المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات