القوات العراقية تسيطر على حي الدندان

محاصرة «داعش» في الموصل القديمة

جندي من الجيش العراقي يرشد النازحين من المدينة القديمة إلى مخارج آمنة | أ.ف.ب

أفادت مصادر عسكرية أمس، بأن القوات العراقية فرضت سيطرتها على حي الدندان جنوبي الموصل وطردت عناصر تنظيم داعش الذين تسللوا للمنطقة أول من أمس.

وقالت المصادر، إن أكثر من 50 عائلة اضطرت للنزوح من حي الدندان باتجاه الأحياء المحررة خشية تكرار الهجمات، مشيرة إلى أن قوات الرد السريع تواجه صعوبة في الوصول إلى المجمع الطبي ضمن معارك حي الشفاء شمال غربي الموصل بسبب المقاومة الشرسة التي يبديها التنظيم المتحصّن بداخل أبنية المستشفيات والنوافذ المطلة على القوات العراقية التي تخشى من إلحاق الضرر والدمار بهذه المستشفيات. ولفتت المصادر إلى أنّ ثلاثة أطفال أصيبوا بجروح بسقوط قذيفة هاون على منزلهم في حي الجزائر شرقي الموصل.

من جهتها، أكدت القوات العراقية أنها على وشك استكمال تطويق تنظيم داعش في المدينة القديمة بالموصل بعد السيطرة عي حي مجاور أمس. وقال الجيش العراقي إنه سيطر على حي باب سنجار شمالي المدينة القديمة.
على صعيد متصل، أعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، عن قتل أكثر من 1200 عنصر من تنظيم داعش، بينهم قياديون وقناصون منذ انطلاق عمليات تحرير الجانب الأيمن من الموصل.

1000

وأضاف جودت في بيان، أنّه تمّ قتل 27 قيادياً و214 قناصاً واستعادة السيطرة على 300 كم منذ انطلاق معركة أيمن الموصل، لافتاً إلى أنّ قواته قتلت أكثر من 1000 عنصر من داعش منذ اندلاع المعارك في فبراير الماضي، ودمرت 865 مركبة مفخّخة فكّكت 780 لغماً أرضياً، فضلاً عن استيلائها على دبابة تي 62 ورشاش مقاوم للطائرات خلال عملية استعادة حي الشفاء.

في الأثناء، ارتكب «داعش» جريمة بشعة جديدة في الموصل بإعدام خمسة مدنيين، إثر محاولتهم الفرار. ووفق ما أفاد سكان أعدم تنظيم داعش أعدم خمسة مدنيين أثناء محاولتهم الفرار من منطقة الميدان وسط الموصل ضمن المدينة القديمة عبر نهر دجلة تجاه القوات العراقية، مشيرين إلى أنّ التنظيم على وشك خسارة آخر معاقله في الموصل، وفقدانه أهم عناصر قوته بعدم قدرته على استخدام العجلات الملغمة، التي لا تستطيع المرور في شوارع وأزقة المدينة القديمة الضيقة.


إلى ذلك، من جهة أخرى قال مصدر محلي في محافظة ديالى، إنّ قوات الجيش أحبطت هجوما مسلحا شنه تنظيم داعش على نقطة أمنية شمال شرق المحافظة أعقبها سقوط قذيفتي هاون. وأوضح المصدر أن الوضع تحت السيطرة، وأنّ مسلحي داعش هربوا من دون معرفة حجم الإصابات في صفوفهم.

تنازلات

سياسياً، أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، عن كامل دعمه للجهود العراقية الجارية من أجل تحرير التراب الوطني، وتطهير البلاد من الجماعات الإرهابية، واستعادة السيادة على كامل الأراضي العراقية. وأوضح أبوالغيط خلال استقباله أمس نائب الرئيس العراقي إياد علاوي، أن مرحلة ما بعد داعش تتطلب حكمة سياسية بالغة وتنازلات متبادلة من مختلف الأطراف من أجل الوصول إلى وضع سياسي مُستقر ومتماسك، يكون سداً منيعاً أمام مخططات الإرهاب الإجرامية.

6+8

أفادت الشرطة العراقية أمس، بمقتل ستة عراقيين وإصابة ثمانية آخرين في هجومين منفصلين بعبوتين ناسفتين في مناطق متفرقة تابعة لمحافظة ديالى شمال شرقي بغداد. وقالت مصادر إن عبوة ناسفة انفجرت قرب محلات تجارية في سوق حي الرحمة غربي مدينة بعقوبة ما أدى إلى مقتل مدنيين اثنين وإصابة خمسة آخرين، لافتة إلى أنّ انفجار عبوة ثانية لدى مرور دورية للجيش في ناحية السعدية شمال شرقي بعقوبة، أسفر عن مقتل أربعة جنود وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات