فيتش تراقب «أريدو» لاحتمال تخفيض تصنيفها

وضعت وكالة فيتش العالمية شركة أريدو القطرية للاتصالات على قائمة المراقبة لاحتمال تخفيض تصنيفها مع نظرة مستقبلية سلبية.

والشركة مصنفة حالياً على الفئة إيه بلس من حيث الإصدارات الطويلة الأجل.

وقالت الوكالة العالمية إن وضع الشركة القطرية على لائحة المراقبة يأتي عقب تصنيف قطر السيادي في 12 الشهر الجاري على الفئة إيه إيه.

وتصنيف شركة أريدو ينخفض عن تصنيف قطر السيادي بدرجتين برغم قوة علاقتها بالدولة، وحسب أسلوب وكالة فيتش في التصنيف. وتملك حكومة قطر نسبة 69% من أسهم أريدو للاتصالات بشكل مباشر وغير مباشر.

ويعكس الإجراء الذي اتخذته الوكالة العالمية قوة العلاقة بين الشركة والحكومة. وكانت عائدات أريدو قد ارتفعت بنسبة 1% عام 2016 بعد تراجع بنسبة 2% و3% في عامي 2014 و2015 على الترتيب. وتسبب التوتر في العراق في تراجع عائدات الشركة في الأعوام السابقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات