الدعم القطري لمتطرفين في أوروبا

فتح مقال مدير المخابرات الألمانية السابق في صحيفة "زود دويتشه تسايتونغ" عن تمويل قطر، ودعم تركيا لمساجد يديرها الإخوان والمتطرفون في أوروبا، باب البحث في اختيارات الدعم القطري لمساجد معينة يخطب فيها أئمة يحرضون على التشدد.

وكان حساب "خريطة الإسلاميين" على تويتر نشر، سابقا، قوائم تفصّل الدعم بالملايين لجماعة الإخوان، وللمساجد التي تسيطر عليها الجماعة وللمتشددين، مع تحديد الدول والمؤسسات التي توفر التمويل.

وتضم القوائم تفصيلا بالمساجد والمنظمات المسجلة خيرية، وهي بالأساس أذرع للإخوان وجماعات سلفية متشددة.

وهناك إحصاء أولي مما تم توثيقه من دعم يشير إلى تقديم قطر 85 مليون يورو لمساجد ومراكز وجماعات يديرها الإخوان في بعض دول أوروبا.

صحيح أن الدعم والتمويل يأتي للمساجد والجمعيات من بقية دول الخليج وبلدان أخرى، لكن الإحصاءات المنشورة تحدد دعم قطر وتركيا لمساجد وجمعيات الإخوان والمتشددين.

ويأتي التمويل من الدوحة، كما يأتي الدعم من مؤسسات رسمية في تركيا، ولا يقتصر دور أنقرة، على ألمانيا كما فصل مدير المخابرات الألمانية السابق في مقاله إنما يمتد إلى بقية دول أوروبا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات