"النخبة الحضرمية" تصد هجوماً كبيراً لـ"القاعدة"

أحبطت قوات النخبة الحضرمية هجوماً كبيراً لمقاتلي تنظيم القاعدة استهدف معسكراً ونقاط النخبة بمديرية دوعن وقتل 13 من الإرهابيين، في وقت استكمل الجيش الوطني تحرير القصر الجمهوري في تعز، فيما ارتفعت حالات الوفيات جراء الإصابة بمرض الكوليرا إلى 923 حالة.


وأفادت مصادر في الجيش اليمني بمقتل 13 من مسلحي تنظيم القاعدة في هجوم على معسكر للجيش بمحافظة حضرموت.


وقالت المصادر إن مسلحين يتعبون تنظيم القاعدة شنوا في وقت مبكّر هجوماً عنيفا على معسكر «عقبة ضبة» ونقاط أمنية في محيطة، بمنطقة دوعن، مؤكدين احباط الهجوم عقب اشتباكات اندلعت بين الطرفين. واستخدم المهاجمون، حسب المصادر ذاتها، سيارات مفخخة وأسلحة ثقيلة.


وانتهت المواجهة بسيطرة قوات النخبة على الموقف بعد ان قتل اثنين من أفرادها فيما تولت مروحيات التحالف مطاردة الإرهابيين الفارين.
في الأثناء، اعلن الجيش اليمني استكمال تحرير مجمع القصر الرئاسي في مدينة تعز بعد معارك عنيفة مع الانقلابيين.


وذكرت مصادر عسكرية أن القطاع الثاني في اللواء 22 استكملت تطهير مجمع القصر الرئاسي الذي تبلغ مساحته 2 كيلومتر مربع، تمتد من شمال معسكر التشريفات حتى جنوب مشروع النظافة ومكتب النقل الجماعي ومحطة سيارات الأجرة الى صنعاء في شرق المدينة.


من جهة اخرى، أعلنت منظمة الصحة العالمية ارتفاع حالات الوفيات جراء الإصابة بمرض الكوليرا في اليمن إلى 923 حالة، منذ أبريل الماضي.
وقالت المنظمة، في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إنه تم الإبلاغ عن 124002 حالة يُشتبه في إصابتها بمرض الكوليرا و923 حالة وفاة مرتبطة بالمرض في 20 محافظة يمنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات