قطر تدعم الجماعات المتطرفة بمصر

تعددت التدخلات القطرية في الشأن المصري عبر دعم جماعة الإخوان وغيرها من الجماعات المتطرفة، وقد ظهر ذلك التدخل جليا خلال فترة حكم الإخوان ثم بعد عزلهم وما تبع ذلك من عمليات إرهابية.

بعد حرمانه من دخول مصر لسنوات عدة أثار مشهد ظهور القرضاوي في ميدان التحرير بعد الثورة التي أضاحت بمبارك تساؤلات عدة بشأن عملية قرصنة للثورة الشعبية تحت عباءة إخوانية وبدعم قطري

وما كان هاجسا تحقق واقعاً وحقق الإخوان حلم العمر بصولهم إلى سدة قصر الرئاسة المصري بعد أن كان أقصى الطموح مقعدا في البرلمان.
أفراح الإخوان في مصر كان لها صداها في الدوحة التي فتحت أبواقها الإعلامية دعما لرئاستهم للجمهورية. وبعد سقوط الإخوان تحول رهان الحكومة القطرية إلى إحداث حراك مسلح  في الشارع المصري ضد عزل مرسي وتقديم كافة أشكال الدعم إلى قيادات الجماعة ورفضت قطر تسليم عدد من قيادات الإخوان الذين صدرت بحقهم أحكام قضائية.

وتتهم مصر قطر بدعمها للجماعات المتطرفة في سيناء وبأنها خلف تفجير الكنيسة البطرسية وهو التفجير الأكثر دموية في مصر منذ عقود .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات