القوات العراقية تحرر حي الزنجيلي

حررت القوات العراقية حي الزنجيلي في الساحل الأيمن للموصل، بعد معارك شرسة أسفرت عن قتل المئات من عناصر تنظيم داعش بينهم 49 قناصاً و22 انتحارياً.

واعتبر قادة ميدانيون ومراقبون سياسيون استعادة القوات العراقية لهذا الحي بالكامل، حلقة أساسية في التوجه نحو استعادة المدينة والجامع النوري بمنارته الحدباء، وإنهاء وجود داعش في الموصل، التي مرت ثلاث سنوات على احتلالها من قبل التنظيم المتشدد.

وقال قائد الشرطة الاتحادية إن قواته قتلت 49 قناصاً و22 انتحارياً من تنظيم «داعش» الإرهابي، خلال المعارك الشرسة لتحرير الحي. من جهتها، أعلنت قوات الحشد الشعبي فرض سيطرتها على كامل مناطق غربي الموصل باستثناء قضاء تلعفر.

وقال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في مؤتمر صحافي، وفق بيان لقوات الحشد، إن الأخيرة تمكنت «من تحرير 14 ألف كلم وتحرير 360 قرية وقضاءين»، مؤكداً «قطع أي اتصال لقواعد داعش مع مدينة الموصل». وأكد المهندس أن قواته «لا تزال تنتظر أوامر رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة (حيدر العبادي) لاقتحام قضاء تلعفر».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات