غباش: على قطر فك التحالف بين الثروة والتطرف

قال عمر غباش سفير الدولة في روسيا إن الدول الخليجية فقدت ثقتها بقطر، وإنها وصلت إلى خط النهاية في مناقشة تحسين الأمور وعليها تفكيك تحالف الثروة الهائلة والتطرف.

وقال غباش في مقابلة مع صحيفة «الغارديان» البريطانية إنه يتعين وضع نظام تحقق لضمان تقيد قطر في أي اتفاق مستقبلي بشأن عدم تغذية الإرهاب أو تمويله.

أضاف: «لم تعد هناك ثقة بقطر».

وأشار غباش إلى أنه سمع بإشاعات متداولة وقرأ مقالين وكلها تقترح غزواً عسكرياً لقطر، لكن لديها تاريخ في الانقلابات الذاتية، ويعود الأمر للشعب القطري والعائلة الحاكمة لتقرر إذا كانت هذه هي الوسيلة الصحيحة أم لا. والإمارات لا تنظر إلى الخيارات العسكرية على الإطلاق، وتركيا هي التي تسعى لعسكرة الوضع من خلال نقل بــــعض قواتها إلى قاعدة عسكرية هناك.

وأعرب غباش عن اعتقاده بأن حكام قطر يدركون منذ أمد طويل أن لدى الإمارات تحفظات كبيرة على تمويلهم للمتطرفين. وأنه لا يمكن لقطر بعد الآن طمأنة دول الخليج بشأن نواياها، وأنه من الصعب على المدى الطويل أن توافق على التوقيع على وثيقة أخرى لعدة أشهر أو سنوات وتواصل تمويل الجماعات المتطرفة في غضون ذلك، وهذا يتطلب نظام تحقق كبيراً للتأكد من نواياها.

وقال غباش: «سياسة قطر وصلت إلى طريق مسدود ولن تؤدي سوى إلى الدمار، لذلك فإن ما نطلبه من القطريين بصورة جوهرية هو التخلي عن سياستهم الخارجية التي تقضي بإقامة تحالف بين الثروة الهائلة والتطرف».

وأوضح أن لدى دول الخليج كل التسجيلات التي تظهر أن قطر تنسق مع تنظيم القاعدة في سوريا، وأن الدوحة مطالبة بأن تقرر ما إذا كانت ترغب في أن يتم ابتلاعها من قبل تركيا وإيران والمتطرفين، وعلى القطريين أن يتخذوا قرارهم، ولديهم خياران.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات