إسماعيل وعلي الصلابي شقيقان ليبيان في قائمة الإرهاب

تعتمد الجماعات المتشددة في إطار مساعيها لتجنيد أفراد جدد، على جذب الأقارب لشبكاتها، من أجل تكوين نسيج أكثر تماسكاً يدين أعضاؤه بالولاء لبعضهم البعض من جهة، وللتنظيم من جهة أخرى. وضمت القائمة المكونة من 59 شخصاً التي أعلنتها الدول الأربع، شقيقين ليبيين هما إسماعيل الصلابي وعلي الصلابي.

وإسماعيل الصلابي يقود ميليشيات تعرف باسم «راف الله السحاتي»، التي تنشط شرقي ليبيا. وتمتلك الميليشيا ترسانة أسلحة ضخمة وسجوناً خارج النظام القضائي الرسمي الليبي، كما أن لها علاقات بمجموعات متطرفة أخرى منها القاعدة.

أما الشقيق الأكبر علي الصلابي فهو قيادي إخواني ليبي مقيم في قطر، ويرعى ميليشيات مسلحة في ليبيا ويوصف بـ«قرضاوي ليبيا»، كما يرتبط بصلات قوية بالجماعة الليبية المقاتلة.

في 2008 أبرم الصلابي صفقة مع النظام الليبي السابق (نظام القذافي)، خرج بموجبها أعضاء بالجماعة الليبية المقاتلة، بينهم عبدالحكيم بلحاج المذكور اسمه في القائمة الأخيرة أيضاً.

يشار إلى أن خالد الصلابي، الشقيق الثالث لإسماعيل وعلي الصلابي، الذي يحمل الجنسية الأيرلندية، ويمتلك شركة شحن في مانشستر مقرها الرئيسي في طرابلس، تحوم شبهات حول دورها في نقل أسلحة وعتاد لمتشددين. طرابلس - وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات