البحرين تحذر وسائل إعلامها من نشر آراء مؤيدة لقطر

حذرت سلطات البحرين من نشر آراء مؤيدة لقطر في وسائل الإعلام البحرينية أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ملوحة باجراءات رادعة تصل الى حد السجن.

وذكرت وزارة الداخلية البحرينية في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية: «استناداً إلى بيان قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر، واتساقا مع الإجراءات الخليجية والعربية تجاهها، نتيجة لتصرفاتها العدائية ضد مملكة البحرين وخروجها عن الثوابت الخليجية والعربية ومبادئ القانون الدولي، تؤكد وزارة الداخلية أنه من منطلق الحقوق السيادية لمملكة البحرين.

فإن التعاطف أو المحاباة لحكومة دولة قطر أو الاعتراض على إجراءات حكومة مملكة البحرين، عبر وسائل التواصل الاجتماعي سواء بتغريدات أو مشاركات أو أي وسيلة أخرى قولاً أو كتابة، يعد جريمة يعاقب عليها القانون بعقوبات قد تصل إلى السجن مدة لا تزيد على خمس سنوات والغرامة».

وتأتي هذه الإجراءات في إطار العمل على حفظ الأمن وحماية السلم الأهلي والمصالح العليا للوطن، وفق بيان وزارة الداخلية البحرينية.

كما حذرت وزارة الإعلام البحرينية «من نشر أو تداول ما يشكل اعتراضاً على قرارات المملكة أو الدول المتضامنة معها في هذا الشأن، مما يتضمن في محتواه ما ينال من هيبة البلاد واعتبارها، أو مسايرة لسياسة دولة قطر أو تبريرها، أياً كانت وسيلة النشر والتداول».

وأكدت الوزارة أنها ستتخذ «إجراءاتها القانونية حيال كل من ينسب إليه المنشور من ذلك القبيل أو يسهم في نشره بأية صورة، وإخضاعه للمساءلة الجنائية والإدارية بحسب الأحوال»، من دون توضح طبيعة الإجراءات التي يمكن أن تتخذها لمعاقبة المخالفين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات