معارضون قطريون لـ «البيان»: نظام الدوحة يعاند ونتجه للإعلان عن بديل

كشف معارض قطري بارز عن اتجاه المعارضة القطرية إلى الإعلان عن بديل للحكم في قطر، وكذا الإعلان عن «حكومة موازية»، وقال، في تصريح خاص لـ«البيان»، إن المعارضة بصدد إصدار بيان تحذيري مهم خلال يومين تتخذ بعده عدداً من الإجراءات.

وقال المعارض القطري، الذي فضّل عدم ذكر اسمه، إن المعارضة القطرية بصدد إصدار بيان تحذيري، وبعدها سوف يتم الإعلان عن «الحكومة الموازية» وعن بديل. وحدد موعد ذلك البيان بأنه خلال يومين.

من جهتها، شدّدت المعارضة القطرية المقيمة في القاهرة، منى السليطي، في تصريحات لـ«البيان»، على ضرورة محاكمة النظام القطري ومعاقبته على سياساته الداعمة للإرهاب، وعلى ما ارتكب من جرائم، في ظل تورّط الدوحة في دعم الإرهاب الذي يستهدف دولاً عربية، وتسبّب المال القطري في شلالات الدماء التي لم تتوقف حتى الآن.

وفي سياق آخر، قال المعارض القطري المقيم في لندن خالد الهيل، في مقابلة مع قناة سكاي نيوز، إن النظام القطري يتبع سياسة «العناد السياسي»، وهو ما لن يخدم قطر، مشدداً على أن «النظام القطري إن كان يعتقد بأنه يسيطر على الأوضاع الداخلية، فإن هذا هراء».

وقال الهيل إن النظام القطري لم يكن يتوقع أن تصل الأزمة إلى ما وصلت إليه في الوقت الحالي.

وشدد على أنه «ليس هناك بوادر حسن نية لدى النظام القطري».

استمرار المراوغة يخنق الاقتصاد

تواصل قيادة قطر السير على نهج التلاعب والمناورات بعد اتساع دائرة الدول التي أعلنت قطع علاقاتها معها، متسببة بعدم تنفيذها للشروط المطلوبة منها في خنق الاقتصاد القطري الذي تلقى ضربة كبيرة أمس مع هبوط الريال القطري إلى أدنى مستوى في 11 عاماً عند 3.6517 ريالات للدولار في السوق الفورية، واستقر الريال عند علاوة قدرها 250 نقطة للدولار في سوق أجل عام التي تستخدمها البنوك للتحوط من تحركات السوق الفورية في المستقبل.

كما يهدد استمرار قطر في مراوغاتها بارتفاع التضخم، مع زيادة مخاطر خفض التصنيف الائتماني، ما يحد من النشاط المصرفي، ويضر بالآفاق المستقبلية التجارية للخطوط الجوية القطرية.

وهبط المؤشر العام للبورصة القطرية 10% أمس، لليوم الثالث على التوالي، واضطرت الخطوط القطرية التي وجدت نفسها في غمار أزمة دبلوماسية للمرة الثانية خلال ثلاثة أعوام لتحويل مسار عشرات الرحلات، ووجدت نفسها فجأة محاصرة من كل جانب. عواصم ــ وكالات

اقرأ أيضا

الوساطة مع قطر رهن مباشرتها تنفيذ الشروط

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات