«الإرهاب في السياسات القطرية» بعيون خبير روسي

■ الإرهاب وصل إلى بطرسبورغ في روسيا | أرشيفية

قال أندريه أونتيكوف – الخبير الروسي في شؤون الشرق الأوسط أن «تورط قطر في دعم الإرهاب تحول إلى سياسة دولة ستجر المنطقة إلى المجهول، في مغامرة قد تطيح بالنظام في الدوحة بعد أن ضاقت جيرانها وغيرها من الدول ذرعاً بهذه السياسات المجنونة».

وأضاف في مقابلة مع «البيان» أن دولة صغيرة الحجم وقليلة السكان كقطر لا يمكن أن تكون لوحدها في ممارسة هذه السياسات غير العقلانية، مرجحاً أنها تستقوي بدعم وتنسيق بل وبتلقي تعليمات من الخارج، في دعم وتمويل قوى وجماعات الإرهاب المنظم والعابر للحدود في المنطقة.

ولفت أونتيكوف إلى العلاقات التي تربط الدوحة بحركة الإخوان المتورطة بإشعال الحروب الأهلية والفتن في أكثر من بلد عربي، فضلاً عن خرق قطر المتكرر للحظر الذي أقره مجلس الأمن الدولي على توريد السلاح إلى الجماعات المتطرفة المسؤولة عن عشرات آلاف الضحايا، كحركة الإخوان والجماعات المرتبطة بها.

وأشار الخبير الروسي إلى دور قطر الواضح في دعم الانفصاليين والمتطرفين في الشيشان وتتارستان، فضلاً عن تورطها بنفس الدور في عدد من جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق، ما دفع روسيا إلى حظر جماعة الإخوان التي تقف وراءها قطر.

كما استبعد أن يؤدي التوتّر الحاصل في الوقت الراهن بين الدوحة وجيرانها وقطع عدد من البلدان العربية علاقاتها الدبلوماسية مع هذا البلد إلى حصول تقارب مع موسكو، التي عانت الأمرين من سياسات قطر وماكينتها الإعلامية ممثلة بقناة الجزيرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات