توقيف 3 أشخاص شاركوا في اعتداء استهدف دورية للجيش الجزائري

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية أمس، أن قوات الدرك أوقفت ثلاثة أشخاص اعترفوا بوضع اللغم الذي استهدف دورية للجيش وأسفر عن مقتل جنديين وجرح أربعة آخرين أول من أمس، في بئر العاتر قرب الحدود التونسية.

وذكرت وزارة الدفاع في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني أنه بعد التحقيقات التي قامت بها مصالح الدرك الوطني لبئر العاتر بولاية تبسة (600 كلم جنوب شرق الجزائر) «تم توقيف ثلاثة عناصر دعم للجماعات الإرهابية».

وأضافت في بيان آخر أن «الإرهابيين الثلاثة اعترفوا بضلوعهم في وضع اللغم التقليدي (يدوي الصنع) الذي انفجر لدى مرور دورية عسكرية» ليل الجمعة السبت.

ولم تذكر وزارة الدفاع أي تفاصيل عن العملية التي استهدفت دورية للجيش، كما لم تذكر عدد الضحايا. وكان مصدر أمني أكد أن جنديين قتلا وجرح أربعة آخرون في انفجار قنبلة يدوية الصنع لدى مرور دورية للجيش في الطريق الرابط بين نقرين وبئر العاتر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات