الجبير وشكري: ملتزمون بمواجهة الإرهاب وحماية الأمن القومي العربي

عقد وزير الخارجية المصري سامح شكري مؤتمراً صحافياً مشتركاً مع نظيره السعودي عادل الجبير في القاهرة أمس، أكدا خلاله أهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات.

وشدد شكري على ضرورة حماية الأمن القومي العربي من أي تدخل خارجي، مؤكداً على العلاقات الخاصة التي تربط بين مصر والسعودية والعمل على تنميتها. وأشار إلى أنه بحث مع الجبير الأوضاع الإقليمية والتطورات على الساحة العربية خاصة الوضع في سوريا واليمن، وجهود مكافحة الإرهاب بشكل عام، كما تم بحث مواجهة الإرهاب والتطرف ومراجعة آليات التعاون في مواجهة هذين الملفين.

وأضاف أن التعاون بين مصر والسعودية عميق ووثيق ومستمر ونستخلص منه فوائد ضخمة على المستوى الأمني والعسكري والتنسيق المشترك، وهو ما يصب في مصلحة شعوبنا وأمنها ومستقبلها.

وقال: إنه تم بحث كيفية مواجهة الإرهاب من خلال وقف أي نوع من التمويل والملاذات الآمنة لكل التنظيمات المتطرفة، وتجديد الخطاب الديني بما يتفق مع سماحة الدين الإسلامي.

من جانبه، أعرب الجبير عن تطلعه للتعاون مع مصر في مجال مكافحة التطرف والإرهاب. وأشار إلى أن القمة العربية الإسلامية الأميركية كانت حدثاً تاريخياً يؤسس لشراكة ضد التطرف والإرهاب.

وأكد أن السعودية ومصر حريصتان على مواجهة التطرف والإرهاب بكل أشكاله وأنواعه ونشر مبادئ التسامح والتعايش.

وأضاف الجبير: «إننا نحرص على استمرار التشاور والتنسيق بين مصر والسعودية في كل المجالات، وهناك تطابق كامل في كافة المواقف والرؤى». وذكر أن الولايات المتحدة لديها رغبة كبيرة بالتعاون مع الدول العربية في محاربة الإرهاب.

وأوضح أن المباحثات مع نظيره المصري كانت شاملة وتناولت التطورات في المنطقة، مضيفاً: «إننا نتطلع لتنمية التعاون مع مصر وخاصة في مجال مواجهة التطرف والإرهاب وحماية الأمن القومي العربي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات