زيارة

وزير الخارجية السوداني إلى القاهرة لبحث العلاقات الثنائية

يبدأ وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور اليوم السبت زيارة رسمية إلى القاهرة بدعوةٍ رسمية من نظيره المصري سامح شكري، بعد أن تم تأجيلها من منتصف الأسبوع الماضي إلى بداية هذا الأسبوع.

وكان غندور قد بحث الخميس مع سفير جمهورية مصر العربية بالخرطوم أسامة شلتوت، مسيرة العلاقات بين البلدين وضرورة التنسيق والتشاور في القضايا التي تهم البلدين على الصعيدين الثنائي والإقليمي وأكد الوزير السوداني خصوصية العلاقات بين البلدين وضرورة التواصل والتشاور بين المسؤولين في البلدين.

وقال السفير السوداني لدى مصر ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية، عبد المحمود عبد الحليم، إن مباحثات شكري والغندور ستركز على التعاون الثنائي والسياسي، إضافة إلى الأوضاع في الإقليمين العربي والأفريقي، مضيفاً: «من المقرر أن يلتقي وزير الخارجية السوداني الرئيس عبد الفتاح السيسي».

وقالت مصادر في القاهرة إن مصر تسعى لاحتواء الخلافات والتوتر وإنهائه، وأن الاجتماع بين الوزيرين سيتم فيه طرح «كل المسائل بصراحة ووضوح»، خاصة بعد قرار الخرطوم بوقف استيراد جميع المنتجات الزراعية والصناعية من مصر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات