حملة ليبية لمحاكمة قطر أمام «الجنائية الدولية»

محاولات مستمرة من أفراد الشرطة لضبط الحالة الأمنية في المدن الليبية | أرشيفية

لمشاهدة الملف بصيغة الــ pdf اضغط هنا

 

أطلق ناشطون وحقوقيون ليبيون حملة لجمع المستندات والوثائق لرفع دعوى قضائية ضد دولة قطر أمام محاكم دولية في مقدمتها المحكمة الجنائية الدولية، بعد ثبوت تورط الدوحة لأكثر من ست سنوات في تسليح وتمويل الميليشيات الإرهابية المرتبطة بقوى الإسلام السياسي المدعومة مباشرة من الدوحة.

وقالت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان الليبية، في بيان، إن الأدلة تشير إلى دعم الدوحة للميليشيات الإرهابية المرتبطة بـ«الإخوان» و«داعش» و«القاعدة»، والجماعات التي شاركت في عمليات الاغتيال التي طالت شخصيات وضباطاً وجنوداً، ومن بينهم اللواء عبد الفتاح يونس.

وذكرت اللجنة أن تدخلات قطر عاقت التحوّل الديمقراطي والسياسي في المرحلة الانتقالية، وقوّضت المصالحة، وجرّت ليبيا إلى حرب أهلية جديدة وتفاقم خطر التنظيمات الإرهابية.

ونشرت مؤسسة دعم الديمقراطية في الولايات المتحدة دراسة في ثلاثة أجزاء بعنوان «قطر وتمويل الإرهاب»، تناولت فيها تلقي فروع تنظيم القاعدة الإرهابي دعماً من مانحين قطريين أو مقيمين في قطر.

كما كشفت تقارير عن تزويد قطر جماعة الإخوان والتنظيمات المتطرفة، بمبالغ مالية ضخمة تزيد على مليار دولار، بهدف إسقاط الأنظمة العربية وإيصال «الإخوان» إلى السلطة عبر أعمال فوضى وعنف وتخريب وإذكاء الصراعات والأزمات.

 

اقرأ:

ــ   تحرّك لمحاكمة قطر على 6 سـنوات من الإرهاب في ليبيا

ــ   أفراد من أسرة آل ثاني يتبرأون من سياسات تميم

ــ   مسيرة انقلاب الدوحة على اتفاق الرياض 2014

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات