«الشرعية» تتقدم في تعز.. والمقاومة تهاجم في الحديدة

ضبط صواريخ حرارية في حضرموت

تمكنت قوات النخبة الحضرمية التابعة للمنطقة العسكرية الثانية والمرابطة في مديرية دوعن من ضبط صواريخ حرارية كانت في بعض بيوت مشتبه بهم في المنطقة، في وقت تحرز قوات التحالف العربي تقدماً في مدينة تعز ومحافظات نهم والجوف، بينما أدمت قوات المقاومة اليمنية ميليشيات الحوثي في الحديدة وكبدتها خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات.

وفيما تواصل قوات الجيش تطهير مواقع الانقلابيين في محيط القصر الجمهوري بتعز استهدفت مقاتلات التحالف بسلسلة غارات تعزيزات عسكرية لهؤلاء في غرب المحافظة، وذكرت مصادر عسكرية أن قوات الجيش تواصل تقدمها نحو معسكر التشريفات ومعسكر قوات الأمن الخاصة في شرق مدينة تعز بإسناد من مقاتلات التحالف.

حيث تمكنها هذه السيطرة من استهداف مواقع الانقلابيين في بقية المرتفعات وفِي منطقة الحوبان المدخل الرئيسي للمدينة من اتجاه محافظة اب.

وفِي غرب المحافظة قتل عشرة من الانقلابيين على الأقل وأصيب آخرون في سلسلة غارات جوية شنتها مقاتلات التحالف العربي استهدفت مواقعهم في أطراف مديريتي موزع والمخا ووفق مصادر الجيش اليمني استهدفت الغارات تعزيزات للحوثيين بمنطقة الهاملي ومعسكر خالد، في مديرية موزع ومواقع أخرى شمال مديرية المخا.

دمرت خلالها عددا من العربات وآليات عسكرية ثقيلة

في سياق آخر ذكر بيان لقيادة منطقة حضرموت العسكرية أنه وبناء على توجيهات قائد المنطقة اللواء ركن فرج سالمين البحسني تمت مداهمة عدد من البيوت المشتبه فيها بمديرية دوعن، وتم ضبط صواريخ حرارية في بعض تلك البيوت حيث قامت القوة بتسليمها لقيادة المعسكر بعد حصرها.

وحسب المصدر تم اعتقال من وجدت تلك الصواريخ في بيوتهم والمتورطين في التعامل والتعاطف مع العناصر الإرهابية التي كانت تتمركز في المديرية قبل تحريرها من قبل قوات النخبة الحضرمية مطلع الشهر الجاري بقيادة العقيد منير التميمي قائد الكتيبة الخاصة لقوات النخبة الحضرمية ومعسكر بضه بدوعن.

في الحديدة أفادت مصادر في المقاومة بأن مسلحي المقاومة هاجموا بقنبلة يدوية سيارة هايلوكس، كان على متنها أربعة من مسلحي ميليشيا الحوثي.

107

كشفت مصادر حقوقية أن 107 أطفال من أبناء محافظة المحويت الواقعة غرب صنعاء، لقوا حتفهم منذ بداية العام الجاري بعد أن زجت بهم ميليشيات الحوثي للقتال في صفوفها بعدة جبهات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات