سفير جديد في واشنطن وقائد للقوات البرية وإحالة وزير للتحقيق

خادم الحرمين يصدر أوامر ملكية بإعفاءات وتعيينات

أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز مجموعة من الأوامر الملكية التي أجرى بموجبها تعديلات في مجلس الوزراء بإعفاء عدد من شاغلي الحقائب الوزارية وتعيين بدلاء لهم، كما شملت التعديلات قيادة القوات البرية السعودية إلى جانب تعيين سفير جديد للرياض في واشنطن، وأمر خادم الحرمين بإعادة البدلات والمكافآت والمزايا المالية لموظفي الدولة إلى ما كانت عليه وصرف راتب شهرين للمشاركين الفعليين في الصفوف الأمامية في عمليتي عاصفة الحزم وإعادة الأمل في اليمن.

وشملت الأوامر الملكية تعيين الأمير فهد بن تركي، قائداً للقوات البرية، وتعيين أحمد بن حسن عسيري نائباً لرئيس الاستخبارات العامة، ووفقاً للأوامر الملكية فقد تم إعفاء الأمير عبد الله بن فيصل بن تركي من منصبه سفيراً لخادم الحرمين الشريفين إلى الولايات المتحدة، وتعيين الأمير خالد بن سلمان بن عبد العزيز خلفاً له، وتعيين الأمير سعود بن عبد المحسن بن عبد العزيز مستشاراً خاصاً لخادم الحرمين الشريفين. وشملت الأوامر الملكية تعيين عدد من أمراء ونواب أمراء على مناطق مختلفة في السعودية.

وتضمنت الأوامر الملكية إعفاء الأمير سعود بن عبد المحسن بن عبد العزيز آل سعود، أمير منطقة حائل، من منصبه، وتعيين الأمير عبد العزيز بن سعد بن عبد العزيز آل سعود أميراً لمنطقة حائل بمرتبة وزير.

كما نصّت الأوامر الملكية بأن يعفى الأمير مشاري بن سعود بن عبد العزيز آل سعود، أمير منطقة الباحة، من منصبه، وتعيين الأمير حسام بن سعود بن عبد العزيز آل سعود أميراً لمنطقة الباحة بمرتبة وزير.

كما وجّه خادم الحرمين الشريفين بأن يعيّن الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود وزير دولة لشؤون الطاقة في وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية بمرتبة وزير.

كما أمر خادم الحرمين الشريفين بإعفاء الفريق ركن عيد بن عواض بن عيد الشلوي، قائد القوات البرية، من منصبه، ويعيّن مستشاراً في مكتب سمو وزير الدفاع برتبة فريق ركن. كما وجّه خادم الحرمين الشريفين وزارة التعليم بأن تكون نهاية اختبارات الفصل الدراسي الحالي لجميع مراحل التعليم العام والجامعي قبل بداية شهر رمضان المبارك لهذا العام 1438هـ مراعاةً لظروف الطلاب والطالبات.

وبموجب الأوامر الملكية التي أذاعها التلفزيون السعودي، قرر الملك سلمان إعفاء وزير الثقافة والإعلام عادل الطريفي من منصبه وتعيين الدكتور عواد بن صالح العواد خلفاً له. كما أمر العاهل السعودي بإعفاء وزير الاتصالات وتقنية المعلومات محمد بن إبراهيم السويل من منصبه وتعيين المهندس عبد الله بن عامر السواحه خلفاً له.

وقرر الملك سلمان إعفاء وزير الخدمة المدنية خالد العرج من منصبه «بسبب تجاوزات تضمنت استغلال النفوذ والسلطة»، وتشكيل لجنة وزارية للتحقيق معه، كما أمر بتكليف عصام بن سعيد للقيام بعمل وزير الخدمة المدنية.

وعلى صعيد آخر، أمر الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، بإعادة البدلات والمكافآت والمزايا المالية لموظفي الدولة إلى ما كانت عليه قبل استقطاعها ضمن خطة التقشف التي أعلنتها المملكة.

كما صدر أمر ملكي سعودي آخر، بصرف راتب شهرين للمشاركين الفعليين في الصفوف الأمامية في عمليتي عاصفة الحزم وإعادة الأمل في اليمن.

مركز أمن وطني

أصدر خادم الحرمين الشريفين توجيهاً لرئيس الديوان الملكي باعتماد إنشاء مركز باسم «مركز الأمن الوطني»، يرتبط تنظيمياً بالديوان الملكي، وإحداث وظيفة في الديوان الملكي باسم «مستشار الأمن الوطني». الرياض - واس

تعليقات

تعليقات