تحقيق دقيق

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أمس، على إصرار بلاده على إجراء تحقيق دقيق وموضوعي وغير منحاز، بحادثة الهجوم الكيماوي في خان شيخون.

وقال لافروف، خلال مؤتمر صحافي مع نظيره القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في موسكو، «يجب إرسال لجنة تحقيق بشكل فوري إلى مكان الحادث والمطار، الذي جرى استهدافه من قبل الولايات المتحدة».

وذكر أن قطر وروسيا، اتفقتا على أهمية بدء حوار سياسي في سوريا، وضرورة وقف إطلاق النار والتركيز على مكافحة الإرهاب. وأشار إلى أن خبراء روسيا وتركيا وإيران سيلتقون في طهران، تحضيراً لأستانة.

من جانبه، قال آل ثاني: «إن قطر تعرب عن دعمها لعملية أستانة بشأن سوريا، غير أنه أشار إلى أن هناك خلافات في مواقف بلاده وروسيا بشأن الأزمة السورية.

تعليقات

تعليقات