2000 - البيان

2000

ذكر رئيس أبحاث الأسلحة الكيماوية السابق في سوريا، العميد المنشق زاهر الساكت، أن النظام السوري يخزن مئات الأطنان من الأسلحة الكيماوية.

وتحدث الساكت، لصحيفة «التلغراف» البريطانية، قائلاً إن الرئيس بشار الأسد، نجح في خداع مفتشي الأمم المتحدة، الذين أرسلوا لتدمير الأسلحة الكيماوية، بموجب اتفاق تم التفاوض عليه بين الولايات المتحدة وروسيا، بعد مقتل مئات الأشخاص في هجوم غاز السارين في ضواحي دمشق.

وقال إن «دمشق اعترفت بامتلاكها 1300 طن فقط من الأسلحة الكيماوية، لكننا كنا نعرف في الواقع أنه كان لديهم ما لا يقل عن 2000 طن».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات