كوريا الشمالية تتوعّد أميركا: سنرد بالنووي

حذر نظام بيونغ يانغ السبت بأنه على استعداد للرد بالسلاح النووي على أي هجوم مماثل قد يستهدفه، في رد غير مباشر على الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي أكد أنه "سيعالج مشكلة" كوريا الشمالية.

وأعلن المسؤول الثاني في النظام قبل بدء العرض العسكري الضخم الذي ينظم في بيونغ يانغ بمناسبة الذكرى الـ105 لولادة كيم إيل سونغ مؤسس جمهورية كوريا الشعبية الديموقراطية، أن بلاده "مستعدة للرد على حرب شاملة بحرب شاملة".

وقال تشوي ريونغ-هاي خلال حفل يسبق هذا العرض العسكري بمناسبة الذكرى السنوية الخامسة بعد المئة لولادة مؤسس كوريا الشمالية كيم ايل سونغ "نحن مستعدون للرد على أيّ هجوم نووي بهجوم نووي على طريقنا"، في وقت تتوجه حاملة الطائرات الأميركية "كارل فينسون" والقطع البحرية المرافقة لها إلى شبه الجزيرة الكورية.

وكان الجيش الكوري الشمالي أعلن في وقت سابق في تصريح نقلته وكالة الأنباء الرسمية، أنه في حال اندلاع حرب فسيتم "تدمير" القواعد الأميركية في كوريا الجنوبية "ومقرات الشر" مثل الرئاسة الكورية الجنوبية في سيول "خلال دقائق".

وألقى تشوي خطابه السبت قبل العرض العسكري الذي سار فيه آلاف الجنود أمام الزعيم كيم جونغ أون، بعدما انتظروا ساعات في مئات الشاحنات المصطفة على طول ضفاف نهر تايدونغ الذي يعبر العاصمة الكورية الشمالية.

 

تعليقات

تعليقات