مقتل «مفتي داعش» وقيادييْن آخرين في التنظيم بضربة للتحالف

مقاتلات «النسر الرمادي» تدخل معركة الموصل

■ جندي عراقي يفتش نازحين من الموصل قبيل توجههم إلى مركز لاستيعابهم | أ.ف.ب

أعلنت الاستخبارات العراقية أمس عن تدمير أماكن تجمعات «داعش» في حي الرفاعي بالجانب الأيمن من الموصل، مؤكدة مقتل 3 قياديين في التنظيم الإرهابي أبرزهم مفتي «داعش» بضربة لقوات التحالف، بينما تشير معطيات ميدانية إلى قرب اقتحام المدينة القديمة وفق استراتيجية جديدة.

وزج الجيش الأميركي، للمرة الأولى، أحدث مقاتلة مسيّرة بلا طيار في معركة الموصل، بحسب النقيب في القوات الأميركية، جوشويا هاينر، الذي أوضح لوسائل إعلامية، أنهم يستخدمون مقاتلات «النسر الرمادي» لمساندة القوات العراقية.

وقرر الجيش الأميركي، استخدام هذه الطائرات بسبب خلوها من طاقم بشري، حفاظاً على سلامة أرواح أفراده، مع دقة استهدافها للمواقع في ما تسمى «حرب الشوارع».

من جهته، كشف قائد القوة الجوية العراقية أنور حمه أمين في حديث متلفز، عن أن القنابل التي تستخدمها القوة الجوية العراقية داخل الموصل موجهة بالليزر، وتستخدم «عندما نتأكد من طبيعة الهدف التابع لتنظيم داعش»، موضحاً أن هذه المعلومات تأتي من الدوائر الاستخباراتية.

وأضاف أن القتال داخل المدن ليس بالسهل وأحياناً يتنقل الإرهابيون من بيت لبيت، لذلك لا يمكن لسلاح الجو استخدام قنابل اعتيادية غير موجهة وإلا ستحدث أخطاء.

تقدم بسيط

في غضون ذلك، حققت قوات الشرطة الاتحادية تقدماً بطيئاً في المدينة القديمة وسط الجانب الغربي للموصل، بسبب مقاومة مسلحي التنظيم، بحسب الضابط في الجيش، عدي محمد، الذي أوضح في تصريحات صحافية، أن «معارك الشرطة الاتحادية أسفرت عن مقتل 10 من داعش بالمنطقة المحاذية لجامع النوري في المدينة القديمة»، دون الحديث عن سقوط ضحايا من الشرطة.

من جانب آخر، أصدرت قيادة عمليات نينوى، توجيهات لأبناء الأحياء المتبقية تحت سيطرة «داعش» في الجانب الأيمن من الموصل.

وشددت في بيان على «ضرورة تفادي البقاء في بيت واحد لأكثر من عائلة»، مطالبة إياهم بـ«النزول إلى السراديب لمن يمتلكها وإلى الطوابق الأرضية عند بدء الاشتباكات».

تدمير تجمعات

إلى ذلك، أعلنت الاستخبارات العراقية عن تدمير أماكن تجمعات لتنظيم داعش في حي الرفاعي بالجانب الأيمن من الموصل، مؤكدة مقتل عدد من عناصر التنظيم أهمهم عبدالله البدراني مفتي داعش الشرعي.

وذكر بيان لمديرية الاستخبارات أنه «بناءً على معلومات مديرية الاستخبارات العسكرية، تمكنت طائرات التحالف الدولي من تدمير أماكن تجمعات عصابات داعش الإرهابية في حي الرفاعي بالجانب الأيمن من الموصل».

وأضاف البيان: «الضربات أسفرت عن مقتل مفتي داعش الشرعي عبدالله البدراني، مشيراً أيضاً إلى مقتل مسؤول ديوان الجند في داعش، والمسؤول الأمني لداعش في حي الرفاعي».

تعليقات

تعليقات