خادم الحرمين: نقف مع مصر ضد أي استهداف - البيان

«دول التعاون» تعبر عن تضامنها

خادم الحرمين: نقف مع مصر ضد أي استهداف

■ اقرباء أحد ضحايا تفجير طنطا يحملون جثمانه | أي.بي.ايه

أعربت دول مجلس التعاون الخليجي أمس عن إدانتها للأعمال «الإرهابية الجبانة» في مصر.

وأكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وقوف المملكة مع مصر ضد كل مَن يحاول النيل من أمنها، وأصدرت وزارات خارجية كل من السعودية وقطر والكويت وسلطنة عُمان والبحرين، بيانات دانت فيها الهجومين اللذين وقعا أثناء قداس أحد الشعانين وقبل ثلاثة أسابيع من زيارة مقررة للبابا فرنسيس إلى مصر.

وبعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز برقية عزاء ومواساة للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، إثر التفجيرين الإرهابيين اللذين وقعا في مدينتي طنطا والإسكندرية.

وقال خادم الحرمين الشريفين: «علمنا ببالغ الأسى بنبأ التفجيرين الإرهابيين اللذين وقعا في مدينتي طنطا والإسكندرية، وما نتج عنهما من وفيات وإصابات، ونعرب عن إدانتنا واستنكارنا الشديدين لهذين العملين الإرهابيين الإجراميين الآثمين، مؤكدين وقوف المملكة العربية السعودية مع جمهورية مصر العربية وشعبها الشقيق ضد كل من يحاول النيل من أمنها واستقرارها، ونبعث لكم ولشعب جمهورية مصر العربية الشقيق ولأسر الضحايا باسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية وباسمنا خالص التعازي وصادق المواساة، راجين لذويهم جميل الصبر وحسن العزاء، ومتمنين للمصابين الشفاء العاجل، وأن يحفظكم والشعب المصري الشقيق من كل سوء ومكروه».

كما بعث الأمير محمد بن نايف ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية برقية عزاء ومواساة للرئيس عبدالفتاح السيسي إثر التفجيرين الإرهابيين.

كذلك بعث الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع برقية عزاء ومواساة للرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، إثر التفجيرين.

تضامن

وكان مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية أعلن عن «إدانة بلاده بأشد العبارات لحادثي التفجير في كل من كنيسة مار جرجس بمدينة طنطا عاصمة محافظة الغربية، ومحيط الكنيسة المرقسية بالإسكندرية». وأكد المصدر أن «هذه الأعمال الإرهابية الجبانة تتنافى مع المبادئ الدينية والقيم الأخلاقية والإنسانية كافة».

ودانت البحرين تفجير الكنيسة وأكدت تضامنها مع مصر في مواجهة الإرهاب، فيما عبرت دولة الكويت عن صدمتها ونقلت وكالة الأنباء الكويتية «كونا» عن مصدر في وزارة الخارجية الكويتية تأكيده في بيان تضامن الكويت مع مصر وتأييدها كل ما تتخذه من تدابير للحفاظ على أمنها واستقرارها.. معرباً عن ثقته بوعي الأشقاء في مصر للأهداف الإجرامية لهذه الأعمال الدنيئة التي تهدف للنيل من وحدتهم الوطنية وصلابة نسيجهم الاجتماعي.

وشدد على موقف الكويت المبدئي الثابت المناهض للعنف والإرهاب بأشكاله وصوره كافة والداعي إلى ضرورة مضاعفة الجهود الدولية لاجتثاث هذه الظاهرة الخطيرة. وأعربت قطر عن إدانتها واستنكارها الشديدين للتفجير الذي استهدف الكنيسة. وجددت الخارجية القطرية في بيان لها تأكيد موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع أو الأسباب. وقدم البيان تعازي دولة قطر لذوي الضحايا وللشعب المصري، وتمنياتها بالشفاء العاجل للجرحى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات