التحالف يعترض 12 صاروخاً باليستياً حوثياً

جريمة حوثية: 30 قتيلاً باشتعال أنبوب نفط

جنود المقاومة في إحدى جبهات القتال | تصوير- أحمد الباشا

قضى 30 يمنياً على الأقل حرقاً، وأصيب 50 آخرون، إثر اشتعال حريق في موقع أنبوب للنفط قرب الحديدة تعرض لعملية تخريب من طرف الحوثيين.


وقالت مصادر يمنية شمالي الحديدة إن أرقام ضحايا اشتعال أنبوب النفط ارتفعت إلى حد الكارثة، من جراء اشتعال النيران في وقود متسرب من أنبوب نفط تعرض، الجمعة، لعملية تخريب من طرف الانقلابيين.
وأكدت المصادر أن عدد المتوفين بلغ 30 شخصاً، بينهم 20 تفحمت جثثهم، و10 آخرون توفوا بعد إسعافهم، وأكثر من 50 مصاباً بحروق مختلفة.

وقال مسؤول في الحكومة الشرعية إن «عشرات تدافعوا إلى موقع تفجير أنبوب وبحوزتهم أوانٍ  لجمع البنزين الذي يتدفق من الأنبوب». وأضاف: «لكن أحد هؤلاء الذين تدافعوا أحضر معه مولداً كهربائياً لشفط كمية البنزين التي تجمعت في حوض صغير، ما أدى إلى اشتعال النيران التي التهمت الأشخاص الموجودين».


من جهة أخرى اعترضت الدفاعات الصاروخية لقوات التحالف العربي، فجر أمس، 12 صاروخاً باليستياً أطلقتها ميليشيات الحوثي الانقلابية على ميناء ومدينة المخا في جنوب غرب تعز. وذكرت مصادر عسكرية أن الهجوم الذي شنّته الميليشيات الانقلابية هو الأكبر منذ بداية الأزمة في اليمن.

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

 

تعليقات

تعليقات