إغاثة

الأمم المتحدة تسعى لإنهاء حصار مناطق في سوريا

قال مسؤول كبير في الأمم المتحدة أمس إن الولايات المتحدة وروسيا لم تقدما يد العون لحل المشكلات الإنسانية في سوريا في الآونة الأخيرة رغم وقف إطلاق النار و13 حصاراً يصل إلى حد «خنق السكان المدنيين».

وقال مستشار الأمم المتحدة للعمليات الإنسانية في سوريا يان إيغلاند إن القيادة المشتركة الأميركية الروسية كانت «رائعة» العام الماضي لكنه لم يلمس ذلك في الفترة الأخيرة. وعبر عن أمله في أن تنضم الدولتان إلى تركيا وإيران في الدفع من أجل تحقيق انفراجة في «الجمود المروع» الذي تواجهه قوافل الإغاثة خلال محادثات السلام السورية الجارية في آستانة وجنيف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات