فشل مساعٍ لعقد لقاء بين السراج وحفتر في القاهرة

فشلت مساعي جمع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية فائز السرّاج، والقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، بعد أكثر من 24 ساعة من وجود الطرفين في العاصمة المصرية القاهرة، التي وصلاها، أول من أمس. ونقل موقع «بوابة الوسط» الليبي من مصادر وصفها بالموثوقة والقريبة من الجانبين، أن حفتر رفض الاجتماع بالسرّاج، طارحاً شروطاً تتعلّق بتعديلات واسعة في الاتّفاق السياسي.

وأكّدت المصادر أن السراج توجّه الآن إلى مقرّ إقامته، حيث يغادر القاهرة عائداً إلى طرابلس. وكان الاجتماع مخططاً عقده الاثنين فور وصول رئيس المجلس الرئاسي، والقائد العام للجيش إلى القاهرة، إلا أنه تأجّل إلى يوم أمس، لكنّه ألغي بعد أن رفض المشير حفتر.

وكان حفتر، اجتمع فور وصوله، برئيس أركان حرب القوات المصرية المكلف بالملف الليبي، الفريق محمود حجازي، لتقريب وجهات النظر بين المجلس الرئاسي وقيادة الجيش. وجاء الترتيب للاجتماع بعد أيام من إعلان السراج إطلاق مبادرة خاصة لحل الأزمة السياسية التي تشهدها ليبيا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات