الإمارات أكبر مانح لليمن والأمم المتحدة تطلب 2.1 مليار دولار لمواجهة خطر المجاعة

«الرمح الذهبي» يصوّب على الحديدة

استكملت وحدات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية، بإسناد فاعل من القوات المسلحة الإماراتية، تطهير ميناء المخا الاستراتيجي ومعسكر القطاع الساحلي، غربي محافظة تعز، من آخر جيوب الانقلابيين. وتتجه هذه القوات المنضوية في عملية «الرمح الذهبي» شمالاً نحو مديرية الخوخة التابعة لمحافظة الحديدة.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية معالي الدكتور أنور قرقاش عبر «تويتر» إنه «من المهم متابعة الشق الذي بدأ يظهر بين صالح والحوثي»، مشيراً إلى أن «زواج المصلحة (بين الطرفين) يتأثر بالتقهقر الميداني».

وأطلقت الأمم المتحدة، مناشدة لجمع 2.1 مليار دولار لتوفير الغذاء ومساعدات ضرورية أخرى يحتاجها 12 مليون شخص في اليمن الذي يواجه خطر المجاعة، مشيرة إلى أن 70 % من اليمنيين بحاجة إلى إغاثة عاجلة. وأفادت المنظمة أن نحو 3.3 ملايين شخص، بينهم 2.1 مليون طفل، يعانون من سوء التغذية الحاد.

وأوضحت أن قرابة 19 مليون يمني في المجمل، أي أكثر من ثلثي السكان، بحاجة للمساعدة والحماية. وقد تبوأت الإمارات المرتبة الأولى كأكبر مانح للمساعدات الإنسانية لليمن بقيمة بلغت 2٫8 مليار درهم، وفق ما أكده عبيد الزعابي المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة في جنيف.

لقراءة أخبار أخرى

طباعة Email
تعليقات

تعليقات