وزير بحريني: لا حوار مع المجرمين

أكد وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف البحريني، خالد آل خليفة، أنه لا حوار مع من يسمي القتلة بالشهداء. وقال الوزير على هامش جلسة مجلس النواب أول من أمس، إنه «لا حوار مع مجرم، مع من يقف على المنبر ويقول إن القتلة المجرمين هم شهداء، وإذا ما ارتكبت جمعية أموراً مخالفة للدستور فسنحسم الأمر معها».

وفي رد له على سؤال للنائب مجيد العصفور بشأن الخطباء، أكد أن الوزارة تناصح الخطباء، وتنذرهم، غير أن بعضهم يرتكب جريمة وهو الأمر الذي يستدعي التدخل القانوني.

وفيما يتعلق بشأن الجمعيات السياسية المخالفة والخطباء الذين ارتكبوا الجرائم على المنبر، قال «نحن نتحاور مع من يريد أن يتحاور، ولقد سكتنا في سنوات سابقة عمن قسم البلد إلى فسطاطين، ومن قسم الناس إلى شارعين، سكتنا عن استغلال دور العبادة، وكانت النتيجة ما رأيتم، ولذلك فإننا ماضون في إجراءاتنا لحفظ الأمن والاستقرار والوحدة الوطنية، ويجب النظر إلى مجموع الإجراءات ككل».

وشدد الوزير على أنه لا يوجد أمر يسمى بإجراء أمني، وآخر إجراء سياسي، وإنما كل ما يصدر هو إجراءات قانونية للمصلحة العامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات