EMTC

لقاء

عبدالله الثاني يؤكّد أهمية تثبيت وقف إطلاق النار جنوب سوريا

أكد الملك عبدالله الثاني، أهمية ضمان الاستقرار في الجنوب السوري، من خلال تثبيت وقف إطلاق النار، بالتوازي مع العمل لإيجاد حل سياسي من خلال مسار جنيف، ومواصلة الحرب ضد الجماعات الإرهابية وداعش.

وخلال لقاء مع عدد من الكتّاب الصحافيين والإعلاميين، أمس، شدد الملك على أهمية الدور الروسي في التوصل لحل الأزمة السورية من خلال التعاون والتنسيق الدولي بهذا الخصوص. وأكد أنه متفائل ببدء صفحة جديدة إيجابية في التعاون بين الولايات المتحدة وروسيا في هذا الشأن.

وقال: لا بد من استراتيجية شمولية لمحاربة الإرهاب الذي يظهر تحت مسميات مختلفة في أنحاء متعددة من العالم، مؤكداً أن حربنا ضد الإرهاب ليست فقط عسكرية، بل حرب فكرية وثقافية وإعلامية كذلك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات