EMTC

الرباعية العربية: طهران تؤجج الطائفية في المنطقة

الإمارات تحتج لدى إيران على تسليح الحوثيين

مقاتلون من الشرعية على جبهة القتال ضد الانقلابيين | تصوير: علي جعبور

استدعت وزارة الخارجية الإماراتية، أمس، القائم بأعمال السفارة الإيرانية في أبوظبي، وسلّمته مذكرة احتجاج على تزويد إيران، بطريقة غير مشروعة، أسلحة لميليشيات الانقلاب على الشرعية في اليمن، في انتهاك لقرارات مجلس الأمن الملزمة التي تحظر ذلك، وما يتضمنه من اعتداء على الشرعية الدولية وسيادة اليمن، وما يؤديه من تأجيج الصراع فيه.

وأشارت وزارة الخارجية إلى أن قرار مجلس الأمن رقم 2216 بشأن اليمن واضح في هذا الجانب، وبالتالي فإن السلاح الإيراني، ومن ضمنه الطائرات بلا طيار التي استهدفتها قوات التحالف العربي أخيراً، يعد مخالفة صريحة للقرارات الدولية ذات الصلة.

كما عبّرت اللجنة الرباعية العربية المعنية بالتدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية عن بالغ قلقها من استمرار إيران في التدخل في الشأن العربي، والقلق المستمر من عدم استجابة إيران بالكف عن التدخلات التي من شأنها زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة، وتقويض أي إمكانية لبناء الثقة بين الدول العربية وإيران.

وأعربت اللجنة عن قلقها البالغ تجاه التأجيج الطائفي الذي تسببه التدخلات الإيرانية في سوريا والعراق ولبنان، وما نتج عنها من حالة الفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة. وأشارت اللجنة إلى الخروق الإيرانية للقرار الأممي 2216 بشأن اليمن عبر توريدها الأسلحة والمعدات للانقلابيين.

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

طباعة Email
تعليقات

تعليقات