حملة عالمية لتقديم »داعش« إلى العدالة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تلقى رئيس منتدى تعزيز السلم معالي الشيخ عبد الله بن بيه دعوة رسمية من وزير الخارجية البريطاني بورس جونسون، للمشاركة في لقاء رفيع المستوى بمناسبة إطلاق بلاده حملة عالمية لـ«تقديم داعش للعدالة».

وينعقد هذا اللقاء على هامش أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، باستضافة من الحكومة البريطانية، وبمشاركة وزراء خارجية الدول المتضررة من إرهاب «داعش»، ويهدف إلى إطلاق حملة عالمية تشارك فيها الحكومات والهيئات الدولية ومنظمات المجتمع المدني لمحاكمة إرهابيي «داعش» وتحقيق العدالة لضحايا التنظيم كافة.

وجاء في رسالة الدعوة أن من أهداف هذا الاجتماع الاستعاضة عما تنشره «داعش»، حيث ما حلت من كراهية وفرقة وعنف بمطلب العدالة والوحدة بين جميع الطوائف والفئات في الوطن الواحد وفي العالم أجمع.

ومن المقرر أن ينبثق لقاء «تقديم داعش للعدالة» عن مبادرة تقدمها المملكة المتحدة والحكومة البلجيكية وجمهورية العراق إلى الجمعية العامة، لتتولى الأمم المتحدة مسؤولية إدارة هذه القضية، والتأكد من أخذ جميع الإجراءات لجمع وحفظ الأدلة على الجرائم التي يرتكبها إراهبيو «داعش».

وتأتي مشاركة منتدى تعزيز السلم في هذه الحملة العالمية ضد «داعش» ضمن المسار الذي اختطه المنتدى لنفسه منذ تأسيسه، الرامي إلى دعم تيار السلم العالمي والتصدي لتيار العنف والكراهية، من خلال العمل على وضع مقاربة تكاملية تغلب مقصدية السلم.

وتؤكد عدم جدوى الحلول الجزئية التي لا تراعي مبادئ أولوية السلم الأهلية وفردية المسؤولية التي تمنع من وصم الطوائف والمذاهب والأديان ومحاسبتها بما يرتكبه بعض أفرادها، وكذلك أهمية أن يتعلق التجريم بالنتائج الخارجية للأفكار المتطرفة، كالدعوة إلى الكراهية أو التكفير أو ممارسة العنف.

 وكان مركز الإعلام والتواصل الإقليمي، التابع للحكومة البريطانية، ذكر في بيان أن بريطانيا ستطلق حملة عالمية لمحاكمة متشددي تنظيم داعش اليوم (الاثنين)، تزامناً اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك. وأضاف البيان أن بريطانيا ستقود الحملة التي تطلق عليها «تقديم داعش للعدالة».

طباعة Email