غارات جوية على حلب للمرة الأولى منذ بدء الهدنة

ت + ت - الحجم الطبيعي

استهدفت غارات جوية الأحياء الشرقية في مدينة حلب السورية للمرة الأولى منذ بدء الهدنة في سوريا قبل نحو أسبوع، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وبحسب المرصد، «استهدفت طائرات حربية أحياء كرم الجبل وكرم البيك والصاخور وحي الشيخ خضر في مدينة حلب بأربعة صواريخ، ما أسفر عن سقوط جرحى». ولم يتمكن المرصد من تحديد ما إذا كانت الطائرات روسية أم سورية.

وكانت وكالة إنترفاكس الروسية نقلت عن وزارة الدفاع قولها، إن التوتر يتصاعد في مدينة حلب، وإن المسلّحين يعدّون لعمليات عسكرية كبيرة ضد مواقع الجيش السوري. وأضافت الوكالة أن الجيش الروسي اتهم الولايات المتحدة بعدم تنفيذ وعدها بالمساعدة في فصل الإرهابيين عن الوحدات التابعة للمعارضة السورية.

قصف قرب حمص

وأظهرت شرائط فيديو نشرها هواة في موقع للتواصل الاجتماعي دخاناً يتصاعد، وأشخاصاً يرفعون ركام مبان مدمرة في محافظة حمص، بعدما ورد أن قصفاً جوياً وقع هناك رغم وقف إطلاق النار الساري في البلاد منذ الاثنين الماضي.

وفي فيديو ترتفع سحابة من الدخان الأسود من منطقة ورد أنها استهدفت بضربات جوية في الفرحانية الغربية في حمص. وفي فيديو آخر ورد أنه صُور في تلبيسة يقف أشخاص وسط ركام عدد من المباني ورد أنها هوجمت بالمدفعية الثقيلة.

وقال المرصد السوري، إن قوات النظام قصفت مناطق الشعبانية في محافظة حمص التي تقع في شمال البلاد. وورد أنها قصفت بالصواريخ الجندلي، كما شنت ضربات جوية ضد تلبيسة والزعفرانة والفرحانية، وكلّها تقع في حمص. ولم ترد تقارير عن خسائر في الأرواح.

وتسببت انتهاكات وقف إطلاق النار في استمرار إعاقة وصول قوافل الإغاثة الإنسانية إلى المدن والبلدات المحاصرة.

إسقاط طائرة

في الأثناء، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم داعش، إن التنظيم المتشدد أسقط طائرة حربية سورية بمدينة دير الزور في شرق سوريا. وقالت الوكالة في بيان على الإنترنت: «إسقاط طائرة حربية لقوات النظام السوري إثر استهدافها من قبل مقاتلي داعش في مدينة دير الزور».

وذكر المرصد السوري أن قائد الطائرة الحربية السورية، وهي من طراز ميغ، لقي حتفه. وأضاف أن الطائرة أسقطت في منطقة جبل ثردة التي تشرف على مطار دير الزور العسكري الخاضع لسيطرة الحكومة.

طباعة Email