تقرير: حجاج إيرانيون سبب كارثة تدافع 2015

ت + ت - الحجم الطبيعي

بثت وكالة الأنباء السعودية سرداً تاريخياً لما وصفتها بـ«جرائم النظام الإيراني في مواسم الحج على مر السنوات»، ومحاولات طهران المستمرة لتسييس شعيرة الحج، من خلال تحريض حجاجها للقيام بأعمال شغب في موسم الحج.

ويشير تقرير «واس» إلى أن ما جرى في مشعر منى يوم النحر العام الماضي من تدافع قد يكون مدبراً.

ووقع الحادث، الذي وصفته الوكالة بالمشبوه، عند تقاطع شارعين في مشعر منى، وسببه حركة ارتداد عكسي خاطئة من 300 حاج إيراني، بالتزامن مع أنباء عن وصول أعداد من الحرس الثوري الإيراني إلى المشاعر المقدسة، بغية زعزعة استقرار الشعائر، وتوجيه اللوم للسعودية.

حادث يأتي في ظل سياق تاريخي سردته الوكالة لمحاولات إيران المستمرة لاستغلال وفود الحج كونها أداة سياسية. وتحدثت «واس» عن العديد من الأحداث التي استهدفت السعودية خاصة في موسم الحج، بدأت في عهد الخميني، واستمرت بعد تولي علي خامنئي الولاية في إيران.

طباعة Email