رد

الرئاسة الفلسطينية تندد بالتشهير الإسرائيلي بعباس

ت + ت - الحجم الطبيعي

نددت الرئاسة الفلسطينية بالمعلومات التي نشرها التلفزيون الإسرائيلي ويتهم فيها الرئيس محمود عباس بأنه كان عميلا للاستخبارات السوفييتية، فيما قال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن التقرير يندرج في إطار «السخافات الإسرائيلية المعهودة».

وأفادت القناة الإسرائيلية الأولى مساء الأربعاء أن اسم محمود عباس ظهر في قوائم عملاء الاستخبارات السوفييتية، ضمن وثائق اطلع عليها الباحثان ايزابيلا غينور وجدعون ريميز وتعود لأرشيف ميتروخين المسؤول السابق عن وثائق جهاز الاستخبارات السوفييتية. وأشارت إلى أن الباحثين يؤكدان أن الوثائق تشير صراحة إلى أن عباس كان عميلا لجهاز الـ«كي. جي. بي». واعتبر أبو ردينة أن هذه المعلومات «تندرج في إطار حملة تشويه إسرائيلية ضد الرئيس محمود عباس».

طباعة Email