قرارات التوسّع الاستيطاني تحدٍ للمواقف الدولية

الاحتلال يغلق مداخل جنوب نابلس

ت + ت - الحجم الطبيعي

أغلق جيش الاحتلال الإسرائيلي مدخل بلدة بيتا بالسواتر الترابية، إضافة إلى عدد من الطرق الفرعية جنوب مدينة نابلس، في وقت اتخذ قرارات استيطانية جديدة، بالتزامن مع اقتحام المستوطنين مجدداً للمسجد الأقصى.

ونقلت وكالة معا الفلسطينية عن مصادر فلسطينية، قولها إن «جرافات الاحتلال رافقها عدد من الدوريات العسكرية الإسرائيلية، أغلقت مدخل بلدة بيتا الرئيسي بالمكعبات الإسمنتية والسواتر الترابية، إضافة إلى عدد من الطرق الفرعية الترابية الواصلة بين بلدتي بيتا وحوارة.

وحسب الوكالة، أعلن جنود الاحتلال أن هذا القرار مستمر حتى إشعار آخر، ويأتي بذريعة تواصل رشق سيارات المستوطنين بالحجارة والزجاجات الفارغة على طريق حوارة الرئيسي بالقرب من مفرق بيتا، جنوب مدينة نابلس. وجدد المستوطنون اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة بحراسة وبحماية معززة ومشددة من قوات الاحتلال الخاصة.

ونفّذ المستوطنون جولات عدائية في المسجد، وسط شروحات حول أسطورة «الهيكل المزعوم»، وتصدى المصلون للمستوطنين.

وتأتي هذه الاقتحامات تزامناً مع دعوات أطلقتها ما تسمى «منظمات الهيكل»، حضّت فيها أنصارها على المشاركة في اقتحامات جماعية لـ«الأقصى»، لمناسبة بداية الشهر العبري الجديد. كما دعت منظمة «نساء من أجل الهيكل»، نساء المستوطنين إلى اقتحام جماعي. وناشدت «منظمات الهيكل» المستوطنين إلى استثمار هذا الشهر لمزيد من الاقتحامات، تمهيداً لاقتحامات أوسع مطلع الشهر المقبل، تزامناً مع موسم الأعياد اليهودية الرئيسية.

توسّع استيطاني

وفي تجاهل للتقرير الذي قدمه منسق الأمم المتحدة أخيراً إلى مجلس الأمن، وموجة الانتقادات الدولية للاستيطان، صادقت سلطات الاحتلال على 463 وحدة استيطانية جديدة في الضفة، ووافقت بأثر رجعي على 179 وحدة استيطانية قائمة.

وحذّر المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان من الأخطار المترتبة على تجاهل إسرائيل للانتقادات الدولية والأمم المتحدة، والاستمرار في بناء المستوطنات وتوسيعها، من خلال الرد الإسرائيلي على هذه النداءات بإعطاء الإشارة للبدء ببناء مستوطنات جديدة وبناء دار للمسنين تضم 234 وحدة سكنية، وإصدار اللجنة الإسرائيلية 179 تصريح بناء بأثر رجعي، في محاولة لإضفاء الشرعية على مبان بنيت سابقاً.

اكتفاء بالشجب

واعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني، أن الاكتفاء ببيانات شجب وإدانة الاستيطان يشجع الاحتلال على الاستمرار به، وأن الرادع الوحيد لوقف الاستيطان اتخاذ خطوات عملية عقابية.

إطلاق نار

أطلقت دبابة إسرائيلية النار على موقع لحركة حماس على مشارف قطاع غزة الليلة قبل الماضية، بذريعة تعرض قوة من جيش الاحتلال لإطلاق نار في المنطقة. وأكدت مصادر أمنية فلسطينية استهداف موقع للحركة في بيت لاهيا شمال غزة، إلا أنها قالت إنه لم يصب أحد في القصف.

طباعة Email