شعلة مصفاة عدن تعود للتوهج بعد استئناف التشغيل

ت + ت - الحجم الطبيعي

عادت شعلة مصفاة عدن للتوهج أمس، إيذاناً ببدء نشاطها النفطي وذلك بتشغيل وحدة الإنتاج والتكرير التي توقفت عن العمل منذ قرابة عام ونصف لنفاد مخزون الشركة من النفط الخام.

وأعلن الناطق باسم شركة المصفاة الحكومية ناصر الشائف أن المصفاة عاودت تكرير النفط الخام بعد مرور اكثر من عام على التوقف، موضحا أن ذلك أتى بعد تزويدها بـ66 ألف طن من اصل نحو مليون مخزنة في حضرموت.

بدوره، أوضح المدير التنفيذي لشركة مصافي عدن محمد عبدالله أبوبكر البكري، أن إستئناف نشاط المصفاة جاء بعد استكمال عملية الصيانة لوحدة التكرير ومحطة الكهرباء التابعة للمصفاة، لافتاً إلى أن عملية التشغيل بدأت بشكل تدريجي وصولاً إلى التشغيل الكامل للوحدة التي تعتبر من أهم وحدات المصفاة.

وثمن البكري الجهود التي بذلها عمال وموظفو الشركة من أجل استئناف نشاطها والتي تجسدت في أعمال الصيانة والتأهيل لوحدات وأقسام المصفاة.

إعادة الانتعاش

وأكد البكري أن عودة رؤية الشعلة وهي تتوهج في سماء البريقة تدل على الشموخ لهذا الصرح التاريخي العظيم والذي سيسهم بشكل كبير في إعادة انتعاش الحياة الإقتصادية في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المجاورة لها، وتحقيق الاستقرار للسوق المحلية من المشتقات النفطية وكذلك وقود محطات الكهرباء.

وأشار إلى أهمية استمرار تدفق النفط الخام إلى مصفاة عدن إما من حقول المسيلة أو من الدول الشقيقة.

طباعة Email