00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الحسكة هدف جديد لطائرات الأسد

ت + ت - الحجم الطبيعي

وسع نظام بشار الأسد دائرة القصف واستهداف المدنيين، حيث قصفت طائراته الحربية للمرة الأولى، أمس، مدينة الحسكة المحسوبة كردياً، فيما تواصلت غارات النظام والغارات الروسية الكثيفة على حلب، حيث تحولت صورة طفل سوري بعد إنقاذه من تحت الأنقاض إلى رمز لمعاناة المدنيين في المدينة.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن طيران النظام وجه ضرباته على مواقع القوات الكردية منذ اندلاع الأزمة السورية، مضيفاً أن طائرات النظام استهدفت ستة مواقع على الأقل للقوات الكردية في الحسكة.

ووسط دعوات أوروبية وأممية لهدنة مؤقتة، ووقف للقتال من أجل إدخال المساعدات إلى حلب، تعرضت الأحياء الشرقية في المدينة، وكذلك مناطق تحت سيطرة الفصائل المقاتلة في محافظة إدلب لغارات كثيفة. فيما أعلنت الأمم المتحدة تعليق العمليات الإنسانية في حلب، تزامناً مع دعوة الاتحاد الأوروبي إلى الوقف الفوري للقتال، الأمر الذي وجد قبولاً مبدئياً من روسيا التي أبدت استعداداً لإعلان هدنة 48 ساعة أسبوعياً.

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

طباعة Email