00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خادم الحرمين يوصي الحجاج بالبعد عن التصرفات التي تخالف تعاليم الدين

السعودية تناشد العالم وقف شلال الدماء في سوريا

ت + ت - الحجم الطبيعي

ناشد مجلس الوزراء السعودي المجتمع الدولي ومجلس الأمن بتقديم الحماية الفورية والعاجلة للمدنيين والأطفال في حلب وسائر المدن السورية ووقف شلال الدماء والقيام بدور فاعل في تيسير إيصال المساعدات الإنسانية بشكل فوري بدل التهجير القسري للأطفال وعائلاتهم.

فيما وافق على بدء استغلال الموارد الطبيعية في قاع البحر وباطن أرضه الممتدة على جانبي خط الحدود البحرية بين المملكة ومصر في البحر الأحمر.

بينما رحب خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بحجاج بيت الله الحرام الذين بدأوا بالتوافد إلى المملكة من كل فج لأداء فريضة الحج ووجه مختلف الجهات الحكومية والأهلية ذات العلاقة بخدمة الحجاج ومضاعفة الجهود وبذل كل ما من شأنه التيسير على ضيوف الرحمن لأداء فريضة الحج، وأهمية التنافس والتسابق في خدمة قاصدي الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة.

ووجه الملك سلمان بن عبد العزيز خلال ترؤسه أمس لاجتماع مجلس الوزراء الجهات المعنية بالقيام بالمزيد من الأعمال الجليلة في سبيل هذه الرسالة العظيمة التي تتشرف بها المملكة قيادة وشعباً وتنفق المليارات على مشروعات وأعمال توسعة الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة.

وتذليل كل الصعاب منذ بدء منح التأشيرات للحجاج عبر سفاراتها في الخارج مروراً بالمنافذ البرية والجوية والبحرية حتى عودتهم إلى أوطانهم بعد أن يمن الله عليهم بأداء فريضة الحج.

وأوضح وزير الإعلام أن «الملك سلمان بن عبد العزيز أوصى حجاج بيت الله الحرام بالتفرغ إلى العبادة وأداء مناسك الحج والبعد عن التصرفات التي تخالف تعاليم الدين الإسلامي».

وعلى صعيد آخر، ناشد مجلس الوزراء السعودي المجتمع الدولي ومجلس الأمن بتقديم الحماية الفورية والعاجلة للمدنيين والأطفال في حلب وسائر المدن السورية ووقف شلال الدماء والقيام بدور فاعل في تيسير إيصال المساعدات الإنسانية بشكل فوري بدل التهجير القسري للأطفال وعائلاتهم.

وأوضح وزير الثقافة والإعلام السعودي د. عادل الطريفي، في بيانه عقب الجلسة أن المجلس جدد إدانته لاستمرار الانتهاكات السورية وحلفائها بشكل يومي ضد المدنيين .

وتعريض النساء والأطفال للقتل وتدمير المدن بالقصف الجوي العشوائي والاستهداف المتعمد للمدارس والمستشفيات والأطقم الطبية واستخدام الحصار كأسلوب من أساليب الحرب حيث يموت أبناء الشعب السوري جوعاً أو من نقص الدواء جراء ما تقوم به قوات الحرس الثوري الأجنبية وميليشيات حزب الله الإرهابي من دور إجرامي ومساهمة في القتل والتشويه لتعزيز ما تقوم به قوات النظام السوري.

وقال الطريفي إن «مجلس الوزراء وافق على تفويض وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية - أو من ينيبه - بالتباحث مع الجانب المصري حول مشروع مذكرة تفاهم للتعاون بين وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في المملكة العربية السعودية ووزارة البترول والثروة المعدنية في مصر في شأن استغلال الموارد الطبيعية في قاع البحر وباطن أرضه الممتدة على جانبي خط الحدود البحرية بين المملكة ومصر».

كما فوض مجلس الوزراء السعودي الوزير المختص بـ«التوقيع على المذكرة، ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة، لاستكمال الإجراءات النظامية».

إلى ذلك، أصدر الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، قرارا باستمرار حظر استخدام الغاز المسال لأغراض الطهي في منطقة المشاعر المقدسة خلال موسم حج هذا العام بما فيها مباني ومخيمات الجهات الحكومية من دون استثناء.

ووجه ولي العهد السعودي الجهات المعنية كافة بمتابعة تنفيذ القرار وتطبيق الإجراءات النظامية والعقوبات المقررة بحق كل من يثبت مخالفته لمضمون القرار.

تقدير

أبدى مجلس الوزراء السعودي خالص تقديره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين على صدور أمره الكريم بصرف راتب شهر للمشاركين الفعليين في الصفوف الأمامية لعمليتي عاصفة الحزم، وإعادة الأمل من منسوبي وزارات الداخلية والدفاع والحرس الوطني، تقديراً من الملك سلمان لأبناء الوطن المخلصين الذين قدموا التضحيات فداءً للدين والوطن.

 

طباعة Email