00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أوقف لأسبوع ومحاميه يرفض الترافع عنه.. والنيابة تحظر النشر

الأردن: اتهام كاتب بـ«إهانة المعتقد الديني»

ت + ت - الحجم الطبيعي

اتهمت السلطات العدلية الأردنية الكاتب اليساري ناهض حتّر بإثارة النعراف المذهبية بعدما نشر رسماً مسيئاً للذات الإلهية، وحظرت النشر في القضية، فيما رفض محامي حتر الدفاع عنه، ما اضطره إلى تعيين آخر.

وأعلنت السلطات الأردنية حظر نشر الأخبار المتعلقة بالكاتب الأردني ناهض حتّر المتهم بـ«إثارة النعرات المذهبية» و«إهانة المعتقد الديني» بعد نشره على صفحته على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي رسماً كاريكاتورياً يمس الذات الإلهية.. فيما رفض محاميه الترافع عنه بعد توقيفه أسبوعاً في سجن شرقي العاصمة الأردنية عمّان كما آثر حتّر الإبقاء عليه محتجزاً خوفاً من تعرضه لاعتداء.

حظر

وبحسب بيان رسمي، طلب مدعي عام عمّان الأول القاضي عبدالله أبوالغنم حظر النشر بقضية المشتكى عليه الكاتب ناهض حتر الذي نشر رسماً كاريكاتورياً مسيئاً للذات الإلهية على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك». وشدد القاضي على أن «النيابة العامة ستقوم بملاحقة كل من يقوم بخرق قرار حظر النشر بنشر أخبار أو معلومات في واقعة النشر، سواءً عبر المواقع الإلكترونية أو وسائل التواصل الاجتماعي أو أي وسيلة أخرى من وسائل النشر، وذلك لاستكمال إجراءات التحقيق وحفاظاً على سريته».

ورفض المحامي فيصل البطاينة، محامي حتر، الترافع في قضية موكله. وقال في بيان إن رفض الترافع عن حتر جاء نظرا لما يمليه عليه ضميره والتزامه بالشريعة الإسلامية، وبعد اطلاعه على رسم الكاريكاتير المسيء للذات الإلهية. وأضاف: «وجدت لزاماً علي، ومحافظة مني على التزامي بمهنتي، ألا أتوكل بقضية حتّر لأن هذا ما أملاه علي ضميري، والتزامي بالشريعة السمحاء».

وكان رافق البطاينة موكله إلى محافظ العاصمة، قبل أن يطلع على رسم الكاريكاتير المسيء، ويعتذر عن الترافع بالقضية.ووجه مدعي عام عمّان تهمتي «إثارة النعرات المذهبية» و«إهانة المعتقد الديني» للكاتب الأردني اليساري بعد نشره الرسم المسيء، حسبما أفاد مصدر قضائي أردني.

نفى

وقال المصدر إن حتر نفى للمدعي العام التهمتين الموجهتين له، وقال إنه غير مذنب. وتابع أن «مدعي عام عمان أمر بتوقيف حتر أسبوعاً على ذمة القضية في مركز إصلاح وتأهيل ماركا». وبحسب المصدر فإن «التهمتين المسندتين لحتّر تصل عقوبة كل منهما الى الحبس ثلاث سنوات في حال الإدانة بحدها الأعلى».

ورفض المحامي الجديد لحتر طلب تكفيله، وقال المحامي يوسف سليمان الحامد إنه لم يتقدم بطلب إفراج عن موكله بكفالة لأسباب خاصة من اجل مصلحة موكله في هذا الوقت، في إشارة لمخاوف من تعرضه لاعتداء.

استدعاء

طلب رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي الجمعة الماضي، من وزير داخليته سلامة حماد استدعاء الكاتب واتخاذ الإجراءات القانونية بحقه لنشره «مادة تمس الذات الإلهية». وشدد الملقي على أن «القوانين ستطبق بحزم على كل من يقوم بمثل هذه الممارسات الطارئة على مجتمعنا»، مشيراً إلى أن «حرية التعبير مصانة للجميع لكن ضمن المحددات الدستورية والقانونية».

طباعة Email