العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الشاهد يعد بحكومة تونسية بعيدة عن المحاصصة

    وعد رئيس الوزراء التونسي المكلف يوسف الشاهد بتشكيل حكومة سياسية بكفاءات وطنية بدون محاصصة، في وقت دعا رئيس حكومة تصريف الأعمال الحبيب الصيد إلى مزيد من اليقظة الأمنية والحذر خلال هذه الفترة وإلى الرفع من درجة التأهب احتمالا لأي طارئ على مستوى تأمين مختلف المواسم الصيفية وعلى مستوى حدود البلاد.

    في الأثناء أكد يوسف الشاهد أنه يتجه نحو تكوين حكومة سياسية بكفاءات وطنية دون محاصصة، معبرا عن التزامه بما جاء في وثيقة قرطاج التي صادق عليها عدد من الأحزاب والمنظمات الوطنية الشهر الماضي وكشف الشاهد في تصريح إذاعي أمس أن هيكلة الحكومة الجديدة يجب أن تتضمن النجاعة ويجب أن تكون مدروسة، وفق تعبيره، لافتاً إلى أنه من الممكن الإبقاء على وزراء من حكومة الحبيب الصيد في تشكيلته الوزارية.

    وأضاف الشاهد أنه «يواصل النظر في مقترحات الأحزاب والمنظمات الوطنية بخصوص هيكلة حكومة الوحدة الوطنية القادمة» وأنه يتطلع لتشكيل فريق حكومي «متكامل وناجع» بحسب تعبيره وبخصوص الأسماء المقترحة للمشاركة في الحكومة، قال إنه سيتم التطرق إلى ذلك بعد أن يتم الاتفاق على هيكلة الحكومة، مضيفاً: «وهذا يتطلب بعض الوقت».

    من ناحيته دعا الحبيب الصيد أمس السبت خلال اجتماعه بوزير الداخلية الهادي المجدوب إلى مزيد اليقظة الأمنية والحذر خلال هذه الفترة وإلى الرفع من درجة التأهب احتمالا لأي طارئ على مستوى تأمين مختلف المواسم الصيفية وعلى مستوى حدود البلاد.

    إلى ذلك علمت «البيان» أن حزب حركة نداء تونس سيقدم غداً الاثنين إلى رئيس الحكومة المكلف قائمة الأسماء المرشحة من قبله لتولي حقائب وزارية، وبحسب مصادر مطلعة من داخله، فإن الحزب سيعقد اليوم اجتماعا يضم قياداته المركزية ونواب كتلته البرلمانية وذلك للحسم في قائمة الشخصيات التي سيرشحها النداء للانضمام إلى التشكيل الحكومي المرتقب بينما أفادت تسريبات من داخل النداء أنه سيتم تجديد الثقة في وزير الخارجية خميس الجهيناوي وكذلك في كل من وزير التربية ناجي جلول ووزيرة السياحة سلمى اللومي الرقيق ولكن في حقيبتين مختلفين.

    وينتظر أن يقدم راشد الغنوشي غدا قائمة مرشحي حركة النهضة التي تطمح بحسب مصادر من داخلها إلى الحصول على ما بين 5 و6 حقائب وزارية، أغلبها ذات صبغة خدمية.

    مسيرات

    قال حزب تيار المحبة إن السلطات الأمنية بولايتي سيدي بوزيد والقصرين منعت أنصاره من تنظيم مسيرات تدعو الرئيس الباجي قائد السبسي للرحيل وتندد بتكليف يوسف بتشكيل الحكومة.

    لافتاً إلى أن الوحدات الأمنية بمعتمدية الرقاب من ولاية سيدي بوزيد قامت أمس السبت بإيقاف عضو المكتب المحلي لتيار المحبة ببئر الحفي دلال عامري.

    طباعة Email