العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    القضاء الأردني يقضي بإعدام منفذ هجوم البقعة

    أصدرت محكمة أمن الدولة الأردنية، أمس، حكماً بالإعدام شنقاً بحق أردني أدين بتنفيذ الهجوم على مكتب لدائرة المخابرات شمال العاصمة عمّان الذي أودى بحياة خمسة من رجال المخابرات قبل شهرين، بحسب مصدر رسمي.

    وذكرت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية «بترا» أن محكمة امن الدولة أصدرت قراراً بإعدام المجرم محمود مشارفة الذي نفذ عملاً إرهابياً ضد مكتب مخابرات البقعة في السادس من يونيو الماضي أدى الى مقتل خمسة من رجال المخابرات.

    ونقلت الوكالة عن النائب العام للمحكمة العميد القاضي العسكري زياد العدوان قوله إن مشارفة وهو اردني في العشرين من العمر، أدين بتهمتي «القيام بأعمال إرهابية أفضت الى موت إنسان والقيام بأعمال إرهابية باستخدام الأسلحة خلافاً لقانون منع الإرهاب».

    وحكم على متهم ثانٍ في القضية كان باع السلاح المستخدم في الاعتداء للمدان بالسجن لمدة سنة واحدة.

    وأوضح العدوان ان «المحكمة قررت تعديل وصف التهمة المسندة للمتهم الثاني سامي ابو عمر (لم يحدد جنسيته) من جناية بيع اسلحة بقصد استعمالها على وجه غير مشروع الى جنحة بيع اسلحة وإدانته بالتهمة المعدلة والحكم عليه بالحبس لمدة سنة».

    وقتل خمسة من رجال المخابرات الأردنية في الهجوم الذي استهدف مكتباً تابعاً لدائرتهم في منطقة البقعة (شمال عمّان) في 6 يونيو الماضي.

    ونفذ مشارفة الهجوم في الساعات الأولى من فجر أول أيام شهر رمضان مستغلاً التوقيت. وتمكن من الفرار من موقع الهجوم وبقي متوارياً حتى المساء عندما اشتبه به مصلون في مسجد بمنطقة السليحي في محافظة البلقاء (شمال غرب عمّان) وألقي القبض عليه. وكرم العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني الأحد الماضي عسكريين هما، النقيب فيصل العدوان والرقيب أحمد العدوان، بعد أن ساهما في إلقاء القبض على مشارفة.

    طباعة Email