العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الاحتلال يشن حملة اعتقالات في الضفة الغربية

    أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، أمس، بأن قوات من الجيش اعتقلت الليلة قبل الماضية 27 فلسطينياً في مناطق مختلفة بالضفة الغربية، فيما أطلقت زوارق بحرية إسرائيلية النار على مراكب لصيادين فلسطينيين قبالة بحر مدينة رفح، فيما طالب رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان، المجتمع الدولي بالتدخل لردع سياسات إسرائيل العنصرية والتعسفية ضد الشعب الفلسطيني.

    وذكرت الإذاعة الإسرائيلية التي أوردت الخبر، أنه يُشتبه في عشرة منهم بتقديم المساعدة لفلسطيني تتهمه إسرائيل بتنفيذ اعتداء أسفر عن مقتل حاخام.

    وقالت مصادر فلسطينية إن شاباً في مخيم الدهيشة قرب بيت لحم أصيب فجر أمس، بنيران قوات إسرائيلية خلال مواجهات وقعت أثناء حملة لاعتقال اثنين من سكان المخيم.

    وتعتقل إسرائيل بصورة شبه يومية فلسطينيين بزعم أنهم «الاشتباه بضلوعهم في الإخلال بالنظام العام».

    إطلاق نار

    وفي قطاع غزة، أطلقت زوارق بحرية إسرائيلية النار على مراكب لصيادين فلسطينيين قبالة بحر مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

    وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا»، أن جنود البحرية الإسرائيلية فتحوا النار من الرشاشات الثقيلة باتجاه مراكب الصيادين، على بعد ستة أميال بحرية قبالة شاطئ رفح، ما أدى إلى إلحاق أضرار بمركب صيد، دون وقوع إصابات.

    يذكر أن بحرية الاحتلال تهاجم الصيادين في بحر غزة بشكل شبه يومي بزعم تجاوز مسافة الصيد المسموح بها.

    بيان

    ومن جهته، طالب رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان، المجتمع الدولي ومنظماته الأممية والحقوقية والإنسانية، بالتدخل لردع سياسات إسرائيل العنصرية والتعسفية ضد الشعب الفلسطيني، خصوصاً في ما يتعلق بالاعتقال الإداري المرفوض دولياً.

    ووصف الجروان في بيان، استمرار إسرائيل في اعتقال القيادات والنواب والمواطنين الفلسطينيين دون أي وجه حق، بأنّه تَعَدٍّ سافر على حقوق الإنسان، مؤكداً أن البرلمان العربي يقف بكل قوة خلف قضية الأسرى الفلسطينيين باعتبارهم مناضلين من أجل الحرية وضد العنصرية والاحتلال.

    وعبر الجروان عن مساندة البرلمان العربي للأسرى الذين دخلوا معركة الإضراب عن الطعام ضد السجان الإسرائيلي الغاشم.

    طباعة Email