العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    الكويت ترفع أسعار الوقود أكثر من 80%

    قرّر مجلس الوزراء الكويتي، أمس، رفع أسعار الوقود بنسب تتخطى 80 في المئة، موضحاً أنّ الخطوة التي ستنفذ بدءاً من سبتمبر، تأتي في سياق إصلاحات لمواجهة تراجع أسعار النفط عالمياً.

    وأعلن المجلس إثر جلسته الأسبوعية، رفع سعر البنزين من عيار 91 اوكتان 41 في المئة ليبلغ 85 فلساً كويتياً «28 سنتاً أميركياً» لليتر، والبنزين 95 اوكتان 61 بالمئة ليبلغ 105 فلوس لليتر «35 سنتاً»، فيما البنزين العالي الجودة 98 اوكتان، فسيرتفع 83 بالمئة ليبلغ 165 فلساً لليتر الواحد «55 سنتاً»، علماً أنّ استهلاك هذا العيار يشكل اثنين في المئة من مجمل الاستهلاك المحلي.

    وأكّد مجلس الوزراء الكويتي أنّ رفع الأسعار جاء بعد تريث ودراسة مستفيضة، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الرسمية، موضحاً أنّه قرّر البدء بترشيد دعم أسعار البنزين في البلاد كجزء من خطة الحكومة الإصلاحية، في إطار إعادة هيكلة تسعير منتجات البنزين لتتماشى مع متوسط الأسعار في دول مجلس التعاون.

    وجاء قرار مجلس الوزراء وفق مخطط الحكومة لتحقيق إصلاحات اقتصادية شاملة، لمواجهة العجز في الميزانية العامة للدولة نتيجة انخفاض أسعار النفط. وعلمت «البيان» من مصادر مطلعة أن العجز الفعلي في ميزانية الكويت للسنة المالية 2015-2016، بموجب الحساب الختامي لها، بلغ 5.975 مليارات دينار كويتي، ويتوقع أن يبلغ العجز في ميزانية 2016 -2017 نحو 12 مليار دينار.

    وأبدى عدد من نواب مجلس الأمة الكويتي اعتراضهم على قرار الزيادة، وهو الأمر الذي من شأنه أن يثير أزمة بين مجلس الأمة والحكومة.

    واستهجن النائب محمد طنا سياسة وتوقيت الحكومة في رفع أسعار المحروقات، مشيراً إلى أن مجلس الوزراء استغل عطلة المجلس لاتخاذ هذا القرار، واضعاً العصا في عجلة التعاون مع المجلس.

    وشدد طنا على ضرورة أن يكون لممثلي الأمة كلمة لوقف هذا القرار الذي وصفه بالمتعجل، محذراً من أن المجلس لن يسمح بسد الهدر المالي على حساب جيب المواطن الكويتي.

    طباعة Email